العثور على رضيعة متخلى عنها بالقرب من المستشفى يعيد طرح ملف العاهرات مجددا

ناظور اليوم : عماد الأندلسي
 
علمت " ناظورتوداي " ، أن موظفين تابعين للمستشفى الاقليمي بالناظور ، قد عثروا بعد زوال أمس بالمدخل الخارجي لذات المرفق الصحي ، على رضيعة متخلى عنها حديثة الولادة ، عزت مصادر أن تكون ايدي أحدى بائعات الهوى بالمنطقة وراء اقتراف هذا الفعل الاجرامي الشنيع.
 
وقالت مصادر لـ " ناظورتوداي " أنه أثناء مرور مجموعة من المواطنين هم موظفين بالمستشفى الحسني أمام البوابة الخارجية للاخير ، خلال الفترة الزوالية ، سمعوا صوت رضيع ، ولما تحروا في الأمر عثروا على رضيعة محطوطة على جنبات الرصيف مغطاة بـ " كيس بلاستيكي " .
 
وسارع العاثرون على الرضيعة المتخلى عنها ، الى اخبار مركز الشرطة الذي أمر بانتقال أفراد من الضابطة القضائية الى عين المكان ، لفتح تحقيق حول النازلة ، قبل أن يتم اصدار تعليمات بنقل الرضيعة الى قسم الأطفال المتخلى عنهم التابع للمستشفى الاقليمي .
 
ولم يتم بعد تحديد هوية الجاني ، التي من المؤكد أن تكون احدى المتعاطيات للفساد والدعارة والعلاقات الغير الشرعية ، ويرجع العديد سبب استمرار ظاهرة التخلي عن الأطفال وقتلهم رضعا الى تعامل الامن مع هذا النوع من الملفات بالاستخفاف.
 
يذكر أن ظاهرة الالقاء بأطفال رضع جدد أحياء أو أموات قد استفحلت مؤخرا باقليم الناظور ، حيث سبق لمواطنين ان انتشلوا قبل شهرين جثة رضيع غير مكتمل النمو ،  قيل أنه أجهض حديثا ، من بين متلاشيات بالقرب من الكورنيش ، كما عثر خلال هذه ا على رضيع حديث باحدى مقابر المدينة ، وتم اكتشاف رضيع أيضا حديث الولادة في مكب للنفايات بالحي الاداري ، اضافة الى رضيعين عثر عليهما باشوماي و الناظور الجديد.