العثور على رضيع متخلى عنه وسط حي سكني ، يطرح ملف الدعارة بالناظور مجددا

نـاظورتوداي : 

عـاد الرأي العام ، ليطرح مجددا أسئلة حول أسباب الانتشار المهول لظاهرة الدعارة بالناظور ، إثر العثور على رضيع حديث الولادة ، متخلى عنه عند باب احدى العمارات ، بالقرب من محطة سيارات الاجرة ، الرابطة بين مدينتي الناظور وأزغنغان .
 
الرضيع الذي تم العثور عليه ، بعد زوال يومه الاثنين 13 فبراير الجاري ، تم نقله على متن سيارة اسعاف تابعة للوقاية المدنية ، الى جناح الأطفال المتخلى عنهم بالمستشفى الحسني بالناظور ، وهو يتمتع حاليا بـصحة جيدة ، حسب ما اكدته مصادر ” ناظورتوداي ” .
 
وتفيد مصادر ، بأن الدافع وراء التخلي عن الرضيع المذكور ، مرتبط بالحمل الغير الشرعي ، الناتج عن العلاقة الجنسية ، وغالبا ما ستكون مقترفة هذا الفعل الجنحي من السيدات اللواتي يشتغلن في مجال الدعارة ، كـما طالب متحدثون الى ” ناظورتوداي ” من الجهات الأمنية أن تأخذ مثل هذه الحوادث على محمل الجد ، بعدما أضحت تتكرر في كل حين ، نتيجة تقاعس الضابطة القضائية في تعميق التحقيقات .
 
ويرجح أمنيون أن الرضيع أنجب بطريقة غير شرعية ،ولجأت الأم إلى التخلص منه مخافة إفتضاح أمرها ،ولم تستبعد أن تكون من الحي ،أو قادمة من بلدية بني أنصار التي يتخذها مجموعة من العاهرات مقر لهم داخل عمارات ومساكن تأويهن  .
 
وعودة للحادث ،  فقد عثر على الرضيع ، ملفوفا في كيس بلاستيكي ، ببوابة احدى عمارات الكراء ، ما استدعى ابلاغ أحد المواطنين للشرطة ، التي حلت بعين المكان .
 
و قد ارتكب افراد الشرطة  المذكورين خطأ فادحا لما سمحوا بنقل الرضيع من مكانه قبل حضور الشرطة العلمية ، هذه الأخيرة أمرتهم فورا بإعادته الى مكانه قبل البدء في مباشرة عملها في مسح مسرح الجريمة .