العميد محمد جلماد يضرب عن الطعام بالسجن ويطالب بإنصافه

ناظور اليوم : بتصرف

أقدم الرئيس السابق للمنطقة الأمنية للناظور العميد محمد جلماد على خوض إضراب عن الطعام بمعتقله بعكاشة بمدينة الدار البيضاء , والذي يقبع فيه منذ أشهر بعد تمكنه من تفكيك شبكة ترويج المخدرات المعروفة والتي يتزعمها  إبن مدينة الناظور “الزعيمي” , ليأتي قرار الإضراب عن الطعام الذي اتخذه العميد جلماد  ,حسب مصدر مقرب منه , احتجاج على اعتقاله وإيداعه السجن بتهمة الإرتشاء دون أدلة تثبت تورطه في المنسوب إليه , ومطالبة منه “بإحقاق العدالة” وإخلاء سبيله في انتضار أدلة حقيقية وواقعية.
 
وحسب مصادر مطلعة وموثوقة , فإن العديد من المتتبعين اعتبروا اعتقال العميد محمد جلماد  مؤامرة أحيكت ضده من طرف عدد من الوجوه الباررزة والنافذة في الأجهزة الأمنية المغربية, بعد تمكن المتهم من وضع حد لمجموعة من شبكات تهريب المخدرات الناشطة في المنطقة التابعة لنفوذه الأمني بالناظور , خاصة وأنه اعتقل “الغير مرغوب في اعتقاله” الزعيمي الذي يعتبر ورقة حساسة لبعض الساسة الريفيين ويشكل خطرا على كل من يحاول اعتقاله.

وأضافت ذات المصادر أن الغريب في قضية اعتقال الزعيمي هو أن الشرطة القضائية لم تستدع عنصرين أمنيين كان قد أشير إليهما على أنهما رافقا العميد جلماد أثناء توجهه لتلقي الرشوة موضوعة الحكم , الأمر الذي فسره متتبعون على أن عدم استدعاء العنصرين الأمنيين المذكورين راجع إلى  كونهما وهميين فقط كاختلاق لتوريط جلماد ليس إلا.