الـداخليـة تصرف أجور عـمال ” فيوليا ” و الإضراب متواصل نتيجة غياب طارق يحيى وظهور حـالتين من ” الكوليرا “

نـاظورتوداي :
 
علمت ” ناظورتوداي ” من مصـدر مسـؤول داخل عمالة الناظور ، ان وزارة الـداخلية قـامت صباح الأربعاء 16 الـجاري بـصرف الميزانية التي يدين بـها عمال الشركة المفوض لها تدبير النفايات الصلبة ” فـيوليا ” ، لـكن نبـأ غيـاب طارق يحيى عن المجلس البلدي  وتفضيله قـضاء إجازته بـالديار الإيطالية عوض الإلتحاق بمقر عمله لحل كارثة الأزبـال المتراكمة ، صدم العـمال المضربين إثـر عدم تمكينهم من أجورهم الشهرية ، حيث لا يـمكن أن تتم هذه العـملية إلا بتوقيع ” طـارق ” كونه رئيس مجموع الجماعات للبيئة .
 
وأورد متحدث بـإسم نقـابة شغيلة شركة ” فيوليـا ” أن الإضـراب لا يمكن تعليقه إلا بعد تـوصل جميع العمـال بـأجرتهم الـشهرية ، ممـا يـرفع من شـدة قـلق الـساكنة التي أضـحت غاضبة إزاء الوضع الـقائم الذي يهددها بـالأوبئة المنتشرة نتيجة تـراكم الأطنان من الأزبال وسط شوارع وأحيـاء المدينة لمـا يقارب الأسبوع ، وهـو ما لـوث بيئة الناظور و ألـزم الكثيرين الـمكوث بالمنازل هربا من الروائح الـكريهة المنبعثة من هذه النفايات الخطيرة .
 
ونظم العمال المضربون يوم الأربعاء امام المركب التجاري حيث يخوضون إعتصاما مفتوحا منذ الأسبوع المـاضي ، وقفة إحتجاجية إستنكروا فيها ما أسموه بـ ” تمـاطل رئيس المجلس البلدي في أداء المستحقات المالية لرجال النظافة بـالناظور ” ، و طـالبوا من السلطات و الجهات المسؤولة التدخل عـاجلا لإنقـاذ السـاكنة من الـكارثة البيئية التي تحوم بـها و تهددها بخطر الأوبـئة المنتشرة .
 
من جـهة أخرى ، أفـاد مصادر طبية في إتصـال مع ” نـاظورتوداي ” أن إحدى المصـحات إستقبلت أول أمس الثلاثـاء حـالتين أصيبتا بـداء شبيه بـ ” الكوليرا ” ، هذا بالإضـافة إلى تعرض مواطنين للإختناق و تدهور الحـالة الصحية للمصـابين بـضيق التنفس و الحساسية المفرطة .
 
وعلاقة بنفس الموضوع ، عممت جميعة تاشفين لتجار المدينة نداء وجهته لساكنة الناظور ، أعلنت خلاله تنظيم وقفة إحتجاجية للتنديد بـالكارثة البيئية التي تعيشها الناظور والنواحي ، وذلك في الساعة العاشرة من يومه الخميس 17 ماي الجاري ، قرب الباب الرئيسي للمركب التجاري بـالناظور .