الـدكتــور عمر الشيخـاوي فـي ذمـة الله

نـاظورتوداي : الحسين أمزريني 

انتقل الى رحمة الله يومه الجمعة عاشر يناير الجاري. الدكتور عمر الشيخاوي. بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج .ولكي لا نكون جاحدين في حقه. لابد من استحضار ما قدمه الراحل من تضحية جسام. في سبيل ساكنة الاقليم. فكان رحمه الله معروف لدى الخاص والعام. من المرضى وغيرهم .وبين زملائه في العمل . بابتسامته المعهودة وتبسيطه للتشخيص وبراعة التواصل مع المريض. كان رحمه الله همه الوحيد هو راحة وسلامة المريض. كان يواصل الليل بالنهار خدمة لاخوانه المرضى لا يعرف للراحة طريقا. حيث كان يعمل حتى ايام نهاية الاسبوع من سبت واحد. جد واجتهد الى ان استطاع ان يالف كتابين مهمين. احدهم متخصص في محاربة ومعالجة الادمان. والاخر متخصص كذلك في العلاج والوقاية من الداء السكري 

ازداد الراحل سنة 1962. خريج كلية الطب بالرباط. حاصل على دبلوم التخصص في الامراض الباطنية من مركز الاستشفاء ابن سيناء سنة 1995. حيث التحق بالمستشفى الحسني بالناظور في نفس السنة ممارسا تخصصه اضافة لرئاسته قسم الطب العام بذات المستشفى. الى غاية ان احيل على التقاعد النسبي اواخر سنة 2011. ورغم ذلك بقي وفيا للفقراء والمعوزين مقدما لهم يد العون والمساعدة .وذلك عن طريق تطوعه بفحصهم بالمستشفى الحسني بالناظور بالمجان. رغم افتتاحه لعيادته الخاصة وسط احد اشهر شوارع الناظور. مما يترجم زهده عن الدنية اللعينة . فرحيل الدكتور عمر الشيخاوي ترك بصمة من ذهب تنضاف الى سجله الخيري والانساني. كما ترك رحمة الله عليه حزنا والما كبيرين في قلوب زملائه في العمل. ومرضاه 
وكل من كانت له علاقة به .كما يعد رحيل الفقيد خسارة كبيرة للاقليم. تنضاف الى سجل الخسائر في الميدان الطبي لفقدانها بالامس القريب لعض زملائه. امثال الكتور بوعمود .والدكتور بوشوطروش. والدكتور المسعودي. والبروفسور بويعقوب واخرون. رحمة الله عليهم جميعا 

وكل ما سردناه وسنسرده. لا يمكننا ان ننصفه. ولو جزءا بسيطا مما قدمه للساكنة. وتجسيده على ارض الواقع لقسم ابوقراط 

ووري جثمانه الطاهر بمسقط راسه ببني بويفار يومه الجمعة .بعد صلاتي الجمعة والجنازة .بحضور جموع غفير من زملائه في العمل. وفعاليات سياسية، جمعوية ،اعلامية، ومجموعة من اصدقائه وجيرانه واهله وذويه 

وبهذه المناسبة الاليمة. يتقدم طاقم موقع ناظور توداي .كوم, باحر التعازي واصدق المواسات الى عائلته الكبيرة والصغيرة سائلين الله سبحانه وتعالى ان يسكنه فسيح جنانه مع النبياء والصدقين والشهداء والصالحين. وان يغسله بماء وثلج وبرد وان ينقيه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس. وان يلهم ذويه الصبر والسلوان 

انا لله وانا اليه راجعون