الـرباح يـرد على شـباط في ندوة صـحفية عقدها قـبل شد الرحال إلى الناظور

نـاظورتوداي : مصطفى بهلول من الرباط 

أكد عزيز رباح، وزير التجهيز والنقل، أن مسلسل إصلاح قطاع النقل من الإصلاحات التي انطلقت منذ تولي الحكومة مسؤولية تدبير الشأن العام، مبرزا أن هذه الإصلاحات هي إختيار حكومي وليس اختيار وزير بعينه.
 
وأضاف رباح في ندوة صحفية عقدها يوم الإثنين 03 دجنبر 2012 بمقر وزارة التجهيز والنقل بالرباط، حول إضراب مهنيي نقل المسافرين، أن منهج الحكومة في الإصلاح قائم على الحوار والتشارك، مؤكدا أن الوزارة منذ بدأت في عملية إصلاح هذا القطاع وهي تتحاور وتشرك كافة المهنيين في قطاع النقل.
 
وتابع رباح “مقتنعون بنهج التشارك والتحاور من أجل الوصول إلى ثمار حقيقية للإصلاح” مؤكدا أن الحوار موجود والدليل على ذلك الوزارة أنشأت سكرتارية للحوار مع المهنيين تتكون من ديوان الوزير والكتابة العامة للوزارة والمجلس العام والإدارة التقنية، وهي تباشر عملية التواصل مع جميع المهنيين، مبينا أن “التوافق والإشراك لا يعني التوقف عن الإصلاح”.
 
وفي السياق ذاته، أوضح رباح أن فلسفة إصلاح قطاع النقل مبنية على معادلة ثلاثية هي مصلحة الإقتصاد الوطني ومصلحة المهنيين إضافة إلى مصلحة المواطن، مضيفا أن منهج الحكومة في الإصلاح لا ينبني على القطيعة بل على الإستمرارية من خلال تثمين ما سبق وإنجاز إصلاحات جديدة، أهمها في قطاع النقل أن إعطاء الرخصة سيخضع في غالبيته لطلب العروض في مجال نقل المسافرين من خلال الحافلات.

 
وتـأتي هذه الندوة التي عقدها وزير النقل و التجهيز عبد العزيز الرباح على خلفية الإضراب الوطني الذي يشهده قطاع النقل و تمديده لمدة 72 ساعة.
 
وأريد من الندوة أيضـا ، توضيح ما يمكن توضيحه حول الأجواء التي تخيم على علاقة بعض مكونات الأغلبية الحكومية، في اطار سعي حميد شباط إلى الى فرض تعديل حكومي، وهو ما يفسر تصريحات الرباح في ندوته الصحفية على خلفية رده على شباط بعد دخول نقابة هذا الاخير “الاتحاد العام للشغالين بالمغرب” على خط الإضراب الوطني الذي يخوذه مهنيو قطاع النقل احتجاجا على سياسة الحكومة في هذا المجال.

يذكر أن الرباح ، حـل هذه الثلاثاء 4 دجنبر الجاري بإقليم الناظور ، حيث حضـر مراسيم توقيع مراسم توقيع الاتفاقيات المتعلقة بتمويل وتدبير المركب المينائي المستقبلي “الناظور غرب المتوسط ، التي ترأسها الملك محمد السادس بجماعة إعزانن القروية .”