الـريف يودع النجم نبيـل أومغار إلى مثواه الأخير .

نـاظورتوداي : من الحسيمة .

تم ، يوم الثلاثاء 14 أبريل الجاري ، بعد صلاة الظهر بجماعة أجدير بالحسيمة ، تشييع جثمان نبيل أومغار لاعب فريق شباب الريف الحسيمي ، الذي توفي عن سن لا يتعدى 27 عاما ، إثـر مضاعفات صحية نتجت عن حادثة سير تعرض لها قـبل أشـهر .

وبعد صلاتي الظهر والجنازة بمسجد محمد السادس، نقل جثمان الراحل إلى مثواه الأخير بمقبرة المجاهدين بجماعة أجدير، حيث ووري الثرى، بحضور أفراد عائلته، و رئيس جهة تازة الحسيمة تاوزتا، وعدد غفير من أعضـاء و لاعبي وجماهير فريق شباب الريف الحسيمي ، و قـادة جهويين لأحزاب سياسية، والعديد من الشخصيات وجموع من أصدقاء وخلصاء الراحل ومجايليه.

ونعى الصحفي جمال الفكيكي ، المرحوم على صفحته بموقع فايسبوك حيث قـال  “بقلوب خاشعة، ولكن مؤمنة بقضاء الله وقدره، وفي هذا اليوم المشهود، وارينا جثمان صديقنا وعزيزنا وحبيبنا المرحوم نبيل أومغار من خيرة لاعبي كرة القدم بالحسيمة. ودعناك اليوم يا نبيل ونحن نزرعك في تلك التربة الطيبة. إني أريد أن أجهش بالبكاء في هذه اللحظات أمام الجميع، لكني أخجل من ابتسامتك، وأريد أن أصرخ من الألم، لكني أخجل من قوتك ولعبك وطيبوبتك وقلبك المفعم بالحب. نودعك ونحن في الواقع نودعك إلى الأبدية والزمن الخالد الذي لايوجد في هذه الدار الفانية. فاذهب إلى ربك بقلبك السليم، وارجع إليه راضيا مرضيا ” .

وكان مهاجم شباب الريف الحسيمة ، نبيل أومغار ، توفي فجر الإثنين 13 أبريل بأحد مستشفيات الدار البيضاء، بعد حادث سير خطير تعرض له في الخامس من شهر فبراير ، بعد أن فقد السيطرة على سيارته.

ودخل بعدها أومغار في غيبوبة طويلة نتيجة نزيف حاد في المخ ، ورغم أنه استفاق وفتح عينيه في الفترة الأخيرة، لكنه فارق الحياة بسبب مضاعفات صحية نتجت على مستوى الجهاز التنفسي.

وتلقت مكونات الفريق الحسيمي والشارع الكروي المغربي هذا الخبر بكثير من الحزن، وعبرت إدارة شباب الحسيمة في الموقع الرسمي عن أسفها وحزنها لهذا المصاب الجلل.

ولعب أومغار البالغ من العمر 27 سنة لشباب الحسيمة منذ سنوات، وكان يعد من اللاعبين الأساسيين بالفريق قبل أن يفارق الحياة.

صور : هشام الخضيري

nabil

nabil2

nabil3

nabil4

nabil6

nabil7

nabil_mm (22)

nabil_mm (24)