الـزميل العلالي يفتتح جريدة ” شمال اليوم ” الإلكترونية في حـفل رسمي بالناظور

ناظورتوداي :
 
تميز حفل الإفتتاح الرسمي لموقع شمال توداي.كوم، بحضور وازن لمجموعة من الفعاليات الإعلامية والجمعوية والنقابية والسياسية، والمنظم مساء يومه الإثنين 03 شتنبر الجاري، بقاعة المحاضرات لمؤسسة دار الأم بالناظور.
 
وقد استهل حفل الإنطلاقة الرسمية للموقع الإلكتروني ” chamaltoday.com” بكلمة ترحيبية لمدير نشر وتحرير الموقع، محمد العلالي، أعرب من خلالها على صادق تشكراته لكافة الفعاليات بمختلف مشاربها وأطيافها التي لبت دعوة حضور الحفل والتي اعتبرها دعما للإعلام الإلكتروني الجاد والهادف بالمنطقة، مضيفا في ذات الآن أن التجربة الإعلامية الجديدة في نسختها الإلكترونية تعتبر استمرار للتجربة الورقية لجريدة صوت الشمال التي أسسها بالناظور سنة 2007، مؤكدا أن الموقع الإلكتروني شمال توداي.كوم، يسعى بطاقمه الشاب بحنكته وتجربته، إلى المساهمة إلى كافة المواقع الإلكترونية الزميلة بالمنطقة في الرقي بمستوى الإعلام الإلكتروني، في زمن المناداة بتقنين وهيكلة القطاع.
 
وعقب ذلك تم إعطاء الإنطلاقة الرسمية للموقع الإلكتروني شمال توداي.كوم، على إيقاع تصفيقات الحضور، حيث تم إعطاء بعض الشروحات لهذا الأخير حول مجموعة من الملاحق التي يتوفر عليها الموقع، والإشارة إلى إستراتيجية العمل التي سينهجها فريق عمل الموقع، قصد مواكبة أحداث المنطقة بظوابط أخلاقيات المهنة، كما اشار مدير الموقع أن هذا الأخير سيظل رهن إشارة كافة الأطياف الجمعوية والسياسية والنقابية خدمة للرسالة الإعلامية النبيلة، كما أشاد بجميع الزملاء الإعلاميين الذين تركوا بصمتهم داخل موقع ناظورسيتي، حيث اشار في ذات السياق أن استقالته من الموقع جاءت نتيجة قناعته في خوض تجربة إعلامية جديدة بتصورات وأفكار سيتم العمل على بلورتها على أرض الواقع، مؤكدا أنه يكن كامل التقدير والإحترام لأسرة ناظورسيتي من إدارة وفريق عمل، وأن أيدي أسرة شمال توداي ستظل ممدودة لكافة الزملاء والمواقع الإكترونية الزميلة بغية الدفع بمستوى وواقع الصحافة الإلكترونية بالمنطقة إلى الأمام.
 
وقد افتتح المجال بعده، إلى مجموعة من الفعاليات التي تناوبت على كلمات بذات المناسبة حيث تناول الكلمة كل من الزميلين عبد المنعم شوقي وعلي كراجي بإسم الإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية بالريف، هنأ من خلالها أسرة الموقع الإلكتروني الجديد شمال توداي.كوم، وأكدا أن المرحلة تقتضي العمل بشكل تشاركي للرقي بمستوى الصحافة الإلكترونية بمنطقة الريف التي تمكنت من أن تتبوأ مكانة متميزة على الصعيد الوطني وأضحت نافذة أبناء المنطقة المتواجدين بمختلف بقاع المعمور، لتتطرق عقبه مجموعة من الفعاليات خلال مداخلاتها بالمناسبة إلى ما يكتسيه حفل إنطلاقة الموقع من دلالات كبيرة تستمد قوتها من التراكم الإعلامي خاصة الإكتروني الذي يميز منطقة الريف، والذي أضحى يساهم بشكل قوي في العجلة التنموية بالمنطقة.
 
وفي الأخير تم دعوة الحضور إلى حفل شاي أقيم بالمناسبة.