الـشاب ريـان معجب بـالناظور و أمزرين يدعو الجمعيـات إلى إقـامة السهرات الخيرية

نـاظورتوداي : علي كراجي – حسام معيوة 
 
أبـدى الشاب ريـان الفنان المنحدر من طنجة و القاطن بـالديار البلجيكية ، إعجـابه بإقليم الناظور و إعتبـر هذا الجزء من المغرب خلال ندوة صـحفية نظمت بـالمركب الثقافي على هامش الدورة الثالثة من المهرجان المتوسطي ، إعتبـره من بين المدن المتوسطية التي تلتقي فيـها ثـقافات العـالم و تزخـر بـمؤهلات رائعة زد على ذلك ساكنتها المضـيافة  .
 
وفي جـوابه على سـؤال ” ناظورتوداي” بخصوص التصريح الأخيـر للشـاب الفضيل الذي أدى مقطوعة ” دانا دانا ” على القناة الثانية دوزيـم دون ذكر صـاحب الأغنية ، قـال الشـاب ريـان ” فخـور أن يغني لـي فنان مشـهور ، و مشاركته بأغنيتي دانا دانا دليلا على أنني تمكنت من جعلها راسـخة في أذهان الـجمهور و مسـامع الفنانين البارزين دوليا ” .
 
من جـهة أخـرى ، دعـا الفـنان محمد أمـزرين إبن الريف المقيم أيـضا بالديـار البلجيكية ، الجمعيـات الناشطة بإقليم الناظور إلى إقـامة السهرات الخيرية التي يخصص ريعها لذوي الإحتياجات الخاصة و الفـئات المعوزة خـاصة الأيـتام الذين يقيمون بدور التكافل الإجتماعي . 
 
وأكـد أمـزرين الذي يشـارك لأول مـرة في مهرجـان يقـام بالناظور رغم إنتمائه لهذه المدينة ، أنـه سـيبقى رهن إشـارة جميع التنظيمـات المدينة من أجل التعاون معها و تحمل عنـاء السـفر من أجل إقـامة هذا النوع من السهـرات ” الخيرية ” التي يستفيد من ريعها أنـاس يحتاجون للكثـير من العناية و العطف .
 
يـجدر الإشـارة أن ميمون رفروع وهو الذي شـارك إلى جـانب المذكورين في إحيـاء ثاني سهرات النسخة الثالثة من المهرجان المتوسطي ، غـاب عن الـندوة الـصحفية التي نظمتها الجمعية الإقليمية للمهرجـان المتوسطي و الإتحاد الجهوي للصحـافة الإلكترونية بـالريف ، دون تـقديم أي مبـرر .