الـشرطة القضائية بالعروي تعيد تمثيل جريمة قتل راح ضحيتها رجل أربعيني

نـاظورتوداي : ( صور : مصطفى بهلول )

أعـادت مصـالح الشـرطـة القـضائية بـالعروي ، بعد زوال يومه الخميس 19 أبـريل الجاري ، تمثـيل جريمة كـانت قد أودت بحياة رجل أربعيني ، قـتل إثـر طعنه بـواسطة سكين على مستوى قـلبه ، بسبب خلاف نتج بـينه و صديقين لـه في جـلسة خـمرية نواحي منطقة ” بوسـخان ” .
 
وإعتـرف المتهمين بإقترافهما  للجـريمة المنسوبة إليهما ، حـيث أعادا تـفاصيل وقوعها أمام أنظار المواطنين وتحت حـراسة مشددة للعناصر الأمنية التـابعة للشرطة القضائية والعلمية ، مـباشـرة بعد إنهـاء مـرحلة التحقيق الأولي حـول النازلة ، و من المرتقب أن يتم إحالتهما على محكمة الإستئناف يوم الإثنين المقبل  .
 
وكـانت المصالح الأمنية قـد ألقت القـبض على الجنـاة أمس الأربعاء ، بعدمـا غـاب عن الأنظـار طـيلة الفترة التي  عـقبت إرتكابهما للجريمة موضوع الحديث ، وهمـا شـابان ينحدران من مدينة مكنـاس و يـشتغلان في جمع الحديد المستعمل وإعادة بيعه .
 
وكانت مصـادر موثوقة أكدت لـ ” ناظورتوداي ” أن  مـقتل ” عبد المجيد ، ج ” جـاء إثـر مشـاجرة وشنأن دخل فـيه مع الموقوفان ، كانا قد طـالبا بمنحهما 3000 درهم كمستحقـات عـلى الخدمات التي أسداها لـه ، لـكن تمـاطل الـهالك دفع بـالظنينين إلـى إستهدافه بطعنة قاتلة على مستوى قـلبه ، يومه الـسبت 14 أبـريل بحي بوسخان بـالعروي .
 
وقد إنطلق البحث مباشرة بعد العثور على جثة الهـالك فـجر الأحد داخل ” براكة ” كـان يتخذها مأوى له قيد حيـاته ، فيـما أدلى شـرك الضحية بشهادات لدى الشرطة ، كشف خلالها على إسم واحد من الجناة وهو المنحدر من مكناس و يبلغ من العمر 25 سـنة و أخر في عقده الرابع .