الـعاقل بنتهامي يدخل على الخط لـحل مشـكل الأزبـال المتراكمة بـمدينة الناظور و اليجيدي يلهث وراء الحدث

نـاظورتوداي :
 
رغـم إلحاقه بوزارة الداخلية ، إستغل السيد العاقل بنتهامي العـامل السابق على إقليم النـاظور تواجده مساء الثلاثاء 15 ماي الجاري بمقر إقامته بسلوان ، وعقد إجتماعا مـطولا مع الأمانة الجهوية للإتحاد المغربي للشـغل و نقابة عـمال النظافة من أجل طـرح الـسبل الكفـيلة للحد من الإنتشـار المهول للأزبـال بـشوارع المدينة وأزقتها نتيجة الإضـراب الذي يخوضه عمـال  شركة ” فيوليا ” لأربعة أيـام متواصلة قـابلة للتمديد .
 
و أوردت مصـادر موثوقة في إتصـال مع ” ناظورتوداي ” ، أن غـيرة السيد العاقل بنتهامي تجاه الإقليم ، دفعته إلى تحريك هـاتفه و التنسيق مع النقابة المحتضنة لعمال شركة ” فيوليـا ” ، غـاية منه الوصول إلى حـل نـاجع يـرفع ضرر الأوبـئة و الروائح الكريهة التي لا زالت الساكنة تتجرع مرارتها لأزيد من 96 سـاعة ، هذا و أكدت نفس المصـادر أن الحاضرين في اللقـاء موضوع الحديث أجمعوا على حـل مبدئي سيحـل المشكل القـائم .
 
ومن الـمرتقب أن يـشرع العمال في أشغـال جمع النفايات المتراكمة إبتداء من لـيلة الـثلاثاء – الأربعاء 15 ، 16 مـاي ، في إنتـظار ما ستكشف عليه الأيـام المقبلة ، سيـما وأن طـارق يحيى رئيس المجلس البلدي لا زال غـائبا عن الأنـظار و يقضي إجـازة بـالديار الإيطالية .
 
من جـهة أخرى ، أصيبت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية و عضوها بـالغرفة البرلمانية الأولى ، بـخيبة أمـل إثـر فشلها في الجلوس مع عمـال شركة ” فيوليـا ” ، خاصة وأنها إدعت في بيان لـها أنها راسلت الحكومة و أكدت أن المشكل سيحل يوم الإثنين 14 مـاي ، لـكن حقيقة الأمـر كانت مغايرة  وإستمر الأوضـاع على حـالتها .
 
وكـانت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية ، قد إدعت في بـيانها السـالف ذكره ، أنها ستعمل كـل ما بوسعها لإعادة الامور إلى نصـابها ، سـاعية من خلال هذه العبارة تغليط الرأي الـعام ، بإعتبار حزب القنديل لا يـتوفر على أي منصب داخل المجلس المنتخب لبلدية الناظور ، وبـالتالي فليس لـه الحق في الدخول مع عـمال النظافة المضربين في حـوار أو لقـاء بخصوص قـضية تمكينهم من الرواتب الشهرية المدينين بها لمجموع الجماعات للبيئة .