الـملك مـحمد السـادس يـعـزي أرمـلة الـفنان الجزائري الشـاب عقيل

نـاظورتوداي : 
 
بعث الملك محمد السادس برقية تعزية إلى أرملة المرحوم الفنان الشاب عبد القادر عقيل الذي وافته المنية في حادثة سير مفجعة  الأسبوع الماضي بمدينة طنجة.
 
وأعرب الملك، بهذه المناسبة الأليمة، لأرملة الفقيد ومن خلالها لكافة أهل الفقيد وذويه، ولجميع جمهوره ومحبيه، عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة في فقدان فنان متميز، استطاع بأغانيه الجميلة في موسيقى الراي أن يثبت ذاته على الساحة الفنية الجزائرية والمغاربية، سائلا جلالته الله سبحانه أن يلهمهم جميل الصبر وحسن العزاء.
 
وقال الملك “وإذ نحمد الله عز وجل أن كتب لك النجاة في هذه الحادثة المؤلمة، وحفظك لأهلك وذويك، لندعوه تعالى أن يعجل بشفائك، واسترجاع كامل عافيتك، وأن يشمل الفقيد بواسع مغفرته ويسكنه فسيح جناته، ويتقبله في عداد الصالحين من عباده، الذين يجدون ما عملوا من خير محضرا”.
 
وكان نجم الراي الجزائري الشاب عقيل لقي مصرعه، اثر حادثة سير خطيرة وقعت مساء يوم الخميس من الأسبوع الماضي بمدينة طنجة .
 
ووقعت الحادثة في حدود الساعة الثامنة من مساء ، عندما كان المغني الجزائري متوجها إلى طنجة لاحياء حفل فني بإحدى القاعات بالمدينة .
 
ونجت زوجة الشاب عقيل من الحادثة بعدما أصيبت بجروح متفاوتة وعازف البيانو فتحي الذي أصيب بجروح بسيطة وتم نقلهما الى احدى المصحات بطنجة .
 
يذكر أن الفنان عقيل أحيا خلال الاشهر الاخيرة حفلات فنية بمدينة الدار البيضاء،وأصبح كثير التردد على المغرب وذلك نظرا للشعبية التي يحظى بها في أوساط عشاق أغاني الراي .
 
يشار إلى أن عبد القادر عقيل (اسمه الكامل) من مواليد بلدية خميس مليانة، التي تقع بين وهران والجزائر العاصمة. بدأ مساره الفني أواخر التسعينات قبل أن يصبح منافسا قويا لأهم نجوم الراي بالجزائر وبأوربا .
 
ومن أشهر أغانيه “نكعد نبغيك مهما يصير” و”ديرو لها العقل” و”جاك المرسول” و”واش تسوى الدنيا بلا بيك .