الـمواقف الغريبة لإدارة كلية الناظور تهدد الموسم الجامعي بـ ” التوقف “

نـاظورتوداي : علي كراجي
 
أفـادت مصـادر جيدة الإطلاع في إتصـال مع ” ناظورتوداي ” أن رئيس جامعة محمد الأول بـوجدة ، تـأسف في إجتماع عقده بحر الأسبوع الماضي بحضور عميد الكلية المتعددة التخصصات بالناظور و النقابة المحلية لأساتذة التعليم العالي ، تـأسف على الـوضع الذي أضحت تعيشه هذه النواة الجامعية الحديثة العهد ، و أورد ضـمن كـلمة ألقاها خلال اللقاء ” أنه في حـالة إستمرار شـل المرافق و المصـالح التي لها إرتبـاط مباشر مع الطلبة فإن الأسدس الربيعي من هذا الموسم سيحكم عـليه بـالتوقف ” .
 
وأكـدت نفس المـصادر ، أن أسـاتذة يشتغلون بـكلية سلوان – الناظور ينضوون تحت لواء النقابة الوطنية للتعليم العالي ، هددوا بـدورهم بتعليق عملهم في حـالة عدم إيجاد حلول نـاجعة  تمكن الأطر العرضية المعتصمين من حقوقهم الكـاملة ، وأضـافوا أنهم سيكونون مجبرين على تفعيل هذا الـتصعيد في حـالة إستمرار شـل عملية تسجيل الطلبة ، ممـا لن يسمح لهم بمتابعة إلـقاء المحاضرات اليومية و سيكون مستحيـلا تحديد لوائح الطلبة المقبلين على إجتياز الإمتحانات المقبلة .
 
وأعرب عرضيون عن إستغرابهم تجاه الموقف الذي أدلى به عميد الكلية خلال اللقاء الذي جمعه و رئيس جامعة محمد الأول و نقابة التعليم العالي ، و أكدوا أن الأستاذ الحموتي رفض مقترح الأسـاتذة الحاضرين بخصوص إنهاء جو التوتر داخل جامعة الناظور عن طـريق منح الأطر العرضيين المعتصمين الأجور الشهرية التي يدينون بها للإدارة ، و وعدهم بالإدماج كلما كانت الفرصة سـانحة للقيام بذلك .
 
وكـان مقترح النقابة قد قوبل بـالترحيب من لدن رئيس جامعة محمد الأول ، في حين فـسر عميد كلية سـلوان رفضه بتعرضه لـتهديدات من طرف الأطر المعتصمين و إتهمهم بـمحاولـة إضـرام النار في بـدنه أثـناء خروجه من مـقر عمله ، و هو المعطى الذي نـفاه المعتصمون و أوضحوا أن إثـارته في الإجتماع مـرتبط بتبـرير واهم لموقف العميد ” الغريب ” وإستمرارا منه في تصـفية الحسابات الشخصية مع موظفين قضوا أزيد من خمس سنوات في خدمة إدارة الجـامعة لـكنهم لا زالوا محرومين من حق الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية .

من جـهة أخرى ، رصدت ” ناظورتوداي ” في زيـارة قـامت بها لـيلة الأحد 29 أبـريل الجاري للكلية المتعددة التخصصات بسلوان ، مـباشرة الأطر العرضيين إعتصـامهم رغم إرغامهم قـبل ثلاثة أيـام على مغادرة الإدارة إثـر إقتحام أمني للمكـان ، كـما أقدم المحتجون على إغلاق جميع المصـالح الإدارية والسـماح فقط للعميد بـولوج إدارته .

وإلى حدود السـاعة ، فإن طلبة كلـية الناظور يتابعون دروسهم في الأسدس الربيعي دون إتمـام شروط التسجيل ، إثـر الإغلاق الذي لـحق مصـلحة الشؤون الطلابية ، ممـا يثير لدى العديدين الكثير من التخوفات خـصوصا وأن شهرين فقط تـفصلهم عن إجتياز إمتحانات أخر الموسم .