الـ CNDH يطلب الافراج عن أعضوش وأسايا

ناظورتوداي : 

أقدم المجلس الوطني لحقوق الإنسان على مراسلة وزارة العدل، منتصف شهر دجنبر الماضي، للمطالبة بالعفو عن مصطفى أعضوش وحميد أوسايا، معتقلّيْ الحركة الأمازيغية، المتواجدين بسجن تولال المكناسي.
 
ووفق تصريح الحقوقي شكيب الخياري فإنّ طلب العفو قُدّم من لدن الـCNDH في الـ16 دجنبر..ويعدّ “استجابة لطلب شفهي وجهته لإدريس اليازمي خلال لقاء جمعنا شهر يوليوز الماضي بالحسيمة” يضيف الخياري.
 
رئيس جمعية الريف لحقوق الإنسان عدّ هذا التحرك “إيجابيا” من جانب المجلس الوطني لحقوق الإنسان.. كما عبّر الخياري، عن أمله في “توفّر ردّ يقبل تحرير معتقَلَيْ الحركة الأمازيغية المُدانَيْن بـ10 سنوات عن ملف جنائيّ صوريّ ذي خلفيات سيّاسيّة”.
 
وكانت العديد من القوى الديمقراطية والجمعيات الامازيغية قد طالبت في مناسبات مختلفة باطلاق سراح أعضوش وأسايا ، فيما اختارت بعض الهيئات الاجتماعية ان تنظم هذه السنة حفل حلول السنة الامازيغية تحت شعارات تطالب باطلاق معتقلي الحركة الثقافية الامازيغية و أخرى تدعو الى اقرار الـ 13 يناير عيدا وطنيا .