الـCNDH يوقع اتفاقية شراكة لإنشاء “متحف الريف” بالحسيمة

من الحسيمة

اختتمت عشية السبت بمدينة الحسيمة فعاليات الندوة الدولية المقامة من لدن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، تحت رعاية الملك محمّد السادس، بخصوص مشروع "متحف الريف" تحت شعار: "التراث الثقافي للريف: أية تحافة؟".

وجاء الاختتام بتوقيع المجلس الوطني لحقوق الإنسان و شركائه ضمن البادرة، من مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج والمجلس البلدي لمدينة الحسيمة وجهة تازة الحسيمة تاونات الحسيمة، على اتفاقية شراكة لإحداث متحف الريف بالحسيمة.

وقال المنظمون بأن إحداث هذا المتحف بمدينة الحسيمة "يأتي للتعريف بالذاكرة التاريخية، بما فيها ذاكرة التاريخ الراهن، إن على المستوى المحلي والجهوي والوطني.. مع تشجيع الحوار الثقافي والحضاري وتبادل الذاكرات وتطوير التنمية البيئية والسياحة الثقافية في الجهة وإحداث وتطوير مهن ثقافية مرتبطة بالأنشطة المتحفية"..وأن "إحداث المتحف سيعرف مد فعاليته إلى خارج أسوار بنايته بالحسيمة لتشمل كل تراب منطقة الريف".

أمّا ادريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، فقد أورد ضمن الكلمة الختامية للموعد بأن الندوة الدولية المنعقدة في إطار تفعيل توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة في مجالات التاريخ والأرشيف وحفظ الذاكرة "سمحت بالغوص في تاريخ وتراث الريف من خلال نتائج الأبحاث التي قدمها المشاركون، والتي همت جميع فترات تاريخ المنطقة وشملت أنواع مختلفة من التراث المادي وغير المادي".

وأردف اليزمي: "مشروع متحف الريف يهدف إلى الحفاظ على الأرشيف، وتشجيع البحث في التاريخ عموما والتاريخ المعاصر على وجه الخصوص، مع نشر المعرفة التاريخية، إضافة للمحافظة على الذاكرة باعتبارها ملكا مشتركا للمغاربة قاطبة.. وهو لن يكون مجرد متحف يحفظ الماضي فقط بقدر ما سيكون أداة لنشر المعرفة التاريخية، والتربية على المواطنة التي من بين شروطها احترام الموروث الثقافي، والتحفيز على تطوير البحث العلمي في ما خلفه الأجداد من إرث مادي وغير مادي في منطقة الريف".. ودائما حسب قول اليزمي؟

ومن المتوقع أن تعمل لجنة علمية، تضم المتخصصين في مختلف فترات تاريخ الريف وأنواع التراث الثقافي، على تطوير تصور أولي للمتحف الريفي المنتظر بالحسيمة.. وقد دعا رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان "جميع الفاعلين الأكاديميين إلى الانخراط فيها" إلى جوار تشكيل "شبكة للحوار والتشاور وإشراك فعاليات المجتمع المدني، وخاصة الجمعيات الأكثر اهتماما واختصاصا وفعالية في مجال التراث الثقافي بمنطقة الريف بمفهومها الواسع، تتكلف بتتبع مشروع المتحف وإغناء التصور".

حري بالذكر أن الـCNDH سيعمل على نشر كافة المقالات العلمية للمتدخلين ضمن ندوة "متحف الريف"، المنعقدة يومي الجمعة والسبت بالحسيمة، قبيل نهاية العام الجاري.. وذلك بعيد توصل ذات المجلس بكامل المقالات منقحة في أجل أقصاه نهاية شهر شتنبر المقبل.