الفاضيلي يسحب الميكروفون من أحكيم في جلسة مسائلة وزير الداخلية بالبرلمان

ناظورتوداي : متابعة

قالت مصادر مقربة من احكيم ان البرلماني عن إقليم الدريوش والقيادي بحزب الحركة الشعبية “محمد الفاضيلي” (سحب) من البرلمانية عن إقليم الناظور “ليلى أحكيـــــم” تدخلها الذي كان عبارة عن سؤال موجه لوزير الداخلية “عبدالوافي لفتيت” حول حراك الريف وضرورة إطلاق سراح المعتقلين,وهذا إبّان الجلسة الأنية التي شهدها البرلمان يوم الثلاثاء.

وحسب مصادر خاصة جاء سحب الكلمة للبرلمانية “ليلى أحكيم” من الفاضيلي كمحاولة لاسكات احكيم وخصوصا انها معروفة بمواقفها تجاه الحراك الشعبي بالريف على عكس البرلماني محمد الفاضيلي الذي خرج مؤخرا أمام وزير الداخلية بعمالة إقليم الدريوش بتصريح ناري حول ما يسمى بحراك الريف.

وأضاف ذات المصدر أن سؤال أحكيم لوزير الداخلية (كان) كنيابة عن الفريق الحركي لكن تم سحب مداخلتها من طرف البرلماني السابق الذكر الأمر الذي أثار غضب أحكيم ومجموعة من البرلمانيين الحاضرين إلذين تعاطفوا معها.

من جهته طالب البرلماني عن اقليم الدريوش،رئيس الفريق الحركي،محمد الفضيلي،بالتوافق على تصور عام يتفق عليه الجميع قصد معالجة أزمة الريف.

وأرجع الفضيلي السبب في هذه الازمة،واتساعها،إلى الفراغ الحكومي منذ الانتخابات،حيث هذا الفراغ ساهم في الوضع الحالي بحسب تعبيره.

مؤكدا انه لاحظ من خلال زيارته مؤخرا لعدد من الدول الاوربية أن الجالية الريفية لا تدعم احتجاجات الريف..