الفايسبوكيون الأمازيغ يـحيون ذكـرى إستشهاد الثـائر القبائلي معتوب لوناس

نـاظورتوداي :
 
إمتلأت صفحات موقع التواصل الإجتماعي ” فـايسبوك ” بـصور الثـائر الأمازيغي معتوب لوناس ، إحيـاء لذكرى مرور 14 سـنة على إستشهاد هـذا الـرمز البطولي  ، وإستحضـارا لمواقفه التي بـنى عليها سكان القـبائل الجزائرية أهم نضـالاتهم اليومية حيث يؤكدون تتبعهم الدائم لكتابات هذا الثائر التـي كـان لهـا تأثـير في الـرأي العام الجزائري وجميع الحركات الأمازيغية المطالبة بـالإعتراف الهوياتي ، خاصة سيرته الذاتية المدونة في كتـاب تحت عنوان ” المتمرد ” و التي إستعرض فيها لوناس القمع الذي تعرضت له الهوية الجزائرية من طرف النظام الحاكم ، وطرد جيش ذات الدولة لالاف المهاجرين المغاربة القدماء و سلب أموالهم و شحنهم على عربات عسكرية قـبل إفراغهم بـالحدود المغربية .
 
الحملة الواسعة لنشر صور ” المعتوب لوناس ” قيد حياته و أثناء إستشهاده ، يقول من تبناها من أمازيغ شمال إفريقيا المتوفرين على حسابات في الفايسبوك ، أنها تـأتي من أجل التأكيد على إمتثـال ذكرى رحيل هذا الرمز البطولي ، في أذهان كل المناضلين الأمازيغ .
 
ويـقول مشاركون في الحملة ” إن الحزن والأسى على فراق معتوب لا زال مرسوما على وجه كل أمازيغي حر مؤمن بـقضيته العادلة ، و في كل شوارع و أزقة وبيوت تيزي وزو ، وهذه السنة تعود الذاكرة بنا إلى ما قبل 14 سـنة وبالتحديد يوم 25 يوينو 1998 ، حيث ذكرى رحيل أحد أبرز مناضلي الحق الأمازيغي و إبنها البار ” معتوب لونيس ” الذي إغتالته اليد الغادرة و الحاقدة على الامازيغية  ، ولكنها لم تستطع إغتيال أفكاره التي ستظل تنبض بها قلوبنا وتتوهج بها أوراحنا و نفوسنا ” .
 
يذكر أن محكمة الجنابات في تيزي وزو  (110 شرق الجزائر) أصدرت صيف السنة الماضية ،  حكما بالسجن لمدة 12 عاما على رجلين في قضية اغتيال المطرب القبائلي لوناس معطوب في العام 1998 ، والمتهمان الرئيسيان ماليك مجنون وشنوي محي الدين في الحبس المؤقت منذ 12 سنة بتهمة المشاركة والتآمر على ذات الراحل .
 
وقتل لوناس معطوب في 25يونيو 1998 في المكان المسمى ثالا بونان على بعد خمسة كيلومترات عن تيزي وزو وكان عمره 42 سنة. وشارك في عملية القتل عشرة اشخاص فر منهم ثمانية ولكن قوات الامن تمكنت من قتلهم .
 
 
وبعد سنة من الحادثة تبنت الجماعة السلفية للدعوة والقتال التي اصبحت تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، العملية في مايو 1999.