الفتاحي : البوعزيزي كان وراء تغيير الدستور ، واختياري لحزب الكتاب مستمد من تبنيه للأمازيغية

نـاظورتوداي : نجيم برحدون 
 
قال الأستاذ عبد المنعم الفتاحي ، وكيل لائـحة حزب التقدم والاشتراكية بدائرة الدريوش ، في تـجمع خطابي نظمه زوال الاثنين 21 نونبر الجاري ، بجماعة أيث سعيد القروية ، ” أن فـضل التغيير الدستوري بالمغرب ، والاصلاحات السياسية العميقة التي تعرفها البلاد ، يعود الى تـضحية البوعزيزي بحياته في سبيل الكرامة ، و الذي كان سبب اندلاع الثورة بمجموعة من البلدان بشمال افريقيا “.
 
وأضاف الفتاحي وهو يخاطب مئات المواطنين والمواطنات الذين حضروا تجمعه الانتخابي قائلا ” ان المغرب اختار الاصلاح السلمي بفضل مبادرة التغيير الدستوري التي أعطى الملك محمد السادس انطلاقتها في خطاب 9 مـارس التاريخي  ” وذكر وكيل لائحة الكتاب الحاضرين ، أن الانتخابات التي يعرفها المغرب حاليا تأتي استثناء في غير تاريخها القانوني ، لتكريس الاصلاحات السياسية العميقة التي شرعت البلاد في التأسيس لها منذ الفاتح من يوليوز استجابة لنداء ومطالب الشعب المغربي .
 
وعن اختياره لحزب التقدم والاشتراكية أوضح الفتاحي ، بأن السبب راجع الى انسجام مبادئه مع نفس مبادئ تنظيم ” الكتاب ” ، سيما وان الأخير تبنى قضية الهوية الأصلية للبلاد ، ونـاضل من أجل ترسيم اللغـة الأمازيغية في الدستور ، عـكس الاحزاب القومية العروبية الاخرى التي أكد ذات المتدخل حرصه الشديد على عدم الانضمام اليها .
 
من جهة اخرى ، دعــا عبد المنعم الفتاحي ، ساكنة قبيلة الكبداني ، الـى التعامل مع ورقة التصويت يوم الاقتراع وفق ما يمليه عليهم ضميرهم الانساني ، مـشددا على ضرورة اختيار الشـخص الامثل والأقرب منهم ، و الذي يقدم مـشاريع تخرج اقليم الدريوش من العزلة التي يعيش فيها منذ بتر أصـله .