الفرقة الوطنية تفكك خلية إرهابية إحترف زعيمها القتال وإستقر بالناظور

ناظورتوداي : 
زعيمها إحترف القتال بالجيش الإسباني و إختار الإستقرار بالناظور 
ذكر بـلاغ صـادر عن وزارة الداخلية المغربية هذا السبت 25 يناير الجاري ، أن الفرقة الوطنية للشرطة القضـائية تمكنت بتعاون وثيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ، من تفكيك خلية ” جهادية ” تنشط بكـل من مدن النـاظور و تطوان و الحسيمة وتازة و فاس و مراكش . 
 
وأورد البلاغ ، أن زعيم هذه الخلية ، يتوفر على تجربة قتالية ضمن التنظيمات الإرهابية المرتبطة بالقاعدة في أفغانستان  . 
 
وإكتسب زعيم الخلية ، خبرة ميدانية في صفوف الجيش الإسباني الذي كان يشتغل به ، أثناء إقامته بمليلية ، قبل أن يستقيل من وظيفته ، ليستقر بعد ذلك بضواحي الناظور التي إعتمدها كقاعدة لإستقطاب وتعزيز صفوف كيانه الإرهابي  … يضيف بلاغ وزارة الداخلية . 
 
وبالإضافة إلى قيامهم بعمليات استقطاب واسعة لاتباع جدد، أشار البلاغ إلى أن أفراد هذه الخلية خططوا للقيام بأنشطة إجرامية كالسرقة بالعنف تحت غطاء ما يصطلح عليه “بالفيء” وذلك في افق الانخراط في أعمال قتالية مقيتة.
 
وخلص البلاغ إلى أنه سيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء الابحاث التي تجرى تحت اشراف النيابة العامة المختصة.
 
وأشـارت مصـادر مطلعة ، أن الشبكة الإرهابية التي جرى تفكيكها هذا السبت ، تربطها علاقة بخليتي ” التوحيد والموحدين ” اللتان تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية من تفكيكهما منتصف 2013 ، حـيث أن جميع الخلايا تعتمد السرقة لتمويل أعمالها الإجرامية ، وضمان إستمرارية نهجها المتطرف . 
 
جدير بالذكر ، أن إقليم الناضور و مجموعة من المدن المذكورة في البلاغ ، عرفت خلال السنوات الأخيرة  حملات مكثفة من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية و المديرية العامة لمراقبة التراب الوطنية ” ديستي ” ، مما مكن من إعتقال عدد من المهددين للأمن العام .