“الفيفا” قلقة بسبب سوء الأرضية مولاي عبد الله

ناظور توداي : 

أبدت لجنة “الفيفا” التي حضرت مباراة نهائي كأس العرش بين فريقي الفتح الرباطي، والنهضة البركانية، امتعاضها من أرضية ملعب مولاي عبد الله، مدونة في تقريرها مجموعة من الملاحظات المتعقلة بالجانب التنظيمي على الخصوص.

و علمت “البطولة” أن لجنة “الفيفا” التي قدِمت لنهائي الكأس الفضية، لتعاين عن قرب مدى جاهزية ملعب مولاي عبد الله لاستقبال مباريات مونديال الأندية، وجهت انتقاداتها للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عن طريق رسالة تمنت في فحواها أن يتم تجاوز هذه المعيقات خلال مونديال الأندية، المتبقي على انطلاقته أقل من شهر واحد.

و كان وفد من نادي ريَال مدريد قد أبدى قلقه من عشبية ملعب مولاي عبد الله الذي سيحتضن أولى مباريات الفريق الإسباني، وأيضا، ملعب مولاي الحسن، الذي سيحتضن تداريب الفريق الملكي قبيل مباراة النصف المذكورة.

هذا وكانت الأشغال قد انطلقت بملعب مولاي عبد الله، لتجديد مرافقه وأيضة عشب أرضيته، منذ أشهر طويلة، مكلفا مبلغا ماليا وصل ل 22 مليار سنتيم، قبل أن يتفاجأ الممتبعون بالأمس خلال مباراة نهائي كأس العرش، مدى رداءة و سوء أرضية الملعب، التي قيل على أنها مطابقة لتلك التي يتوفر عليها ملعبا البيرنابيو بمدريد والنيوكامب ببرشلونة.