الفيلم المغربي القصير ‘صول‘ قريبا من إخراج أوسليم

نـاظورتوداي : 
 
انتهى المخرج المغربي بدر الدين أوسليم من تصوير الفيلم القصير “صول”، أي النوتة الموسيقية التي لا معنى لها إلا في سياق جمل موسيقية،فيها تلعب النوتات السبع أدوارا متباينة بين الرئيس والمكمل، الأساس والثانوي، لكن العبر بالمنتوج موسيقي يوصل إحساس صاحبه.
 
هشام الشاب الذي كانت له طموحات أكبر من سنه ليصبح موسيقيا كبيرا، لكن مرضا أصابه حرمه من نعمة السمع والنطق، ليرفض ذلك ويحتج على الأمر بالاعتزال عن العالم، والاعتكاف بعيدا عن أنظار الآخرين، إلى أن يلتقي بندى، الفتاة التي أبدا لم تشعر يوما بكونها كفيفة، إذ تعايشت مع واقعها، بل جعلت إعاقتها حافزا لها في مسارها لتصبح مغنية.
 
لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، فبعد صدفة اللقاء تتغير الأشياء، لتصبح ندى دافع هشام للعودة للتشبث بحلمه، لكن في المقابل إحساس الشاب العالي الذي يخرج بموسيقاه، يصفع ندى لتشعر لأول مرة في حياتها بعجزها، عجز تجلى في أبسط شيء رؤية الإنسان الذي تخرج من أنامله موسيقى تٌسكن الآلام، وتسكن الروح والعقل.
 
الشريط من انتاج “أبيل أفلام” و”الاجازة المهنية للدراسات السينمائية والسمعية البصرية بمراكش”، وعن التشخيص فقد جمع الفيلم بين وجوه تقف لأول مرة أمام الكاميرا وأخرى لها تجربة طويلة في التشخيص، كآدم بنعلي، إيمان ماييس، رشيد الأندلسي، بشرى الساخي، فاطمة الزهراء بريق وآخرون، مدير التصوير حمزة نصرات، الإدارة الفنية وحيد الكبوري.