القـوات العمومية تـحاصر جموع المعطلين بـالناظور

ناظورتوداي : سفيان السعيدي 
 
حـاصرت القوات العمومية وعناصر حفـظ النظام مسـيرة إحتجاجية شـارك فيها العشـرات من المنضوين تحت لواء فرع الناظور لجمعية حـاملي الشهادات المعطلين ، جـرى تفعيلها بالمدينة زوال أمس الأربعاء 6 مارس الجاري للمـطالبة بالحصول على مناصب شـغل قارة لفائدة المشـاركين .  
 
وبررت السلطات قرار منع جمعية المعطلين من تنظيم المسيرة المذكورة ، بسبب عدم توفر الأخيـرة على تـرخيص يسمح لها بخوض هذه الخطوة الإحتجاجية ، وهو الإجراء الذي وصف من لدن المحتجين بمحاولات تكسير معركتهم النضـالية التي بلغت عامها الثـالث دفاعا عن الحق في الشغل القار والإستفادة من مناصب مالية بأسلاك الوظيفة العمومية .
 
وأعرب المحتجون خلال ذات الموعد عن تضـامنهم المطلق واللامشـروط مع معتقـلي الحراك الشعبي بزايو ، الذين تم وضعهم رهـن الحبس الإحتياطي بـالسجن المدني بـالناظور ، بعد متابعتهم من لدن النيابة العامة بتهم تتعلق بـالتجمهر المسلح و تعطيل مصـالح عمومية و إهانة موظفـين عموميين في جاهز الشرطة و السلطة المحلية . 
 
وردد المطالبون بـالتشغيل المبـاشر شعارات ضـد حكومة عبد الإلـه بنكيران ، وطالبوا برفع المقاربة الأمنية ضـد الإحتجاجات التي تخوضها مختلف الفئات الشعبية للمطالبة بالكرامة والعيش الكريم ، ومن جهة أخرى قـال رئيس الفرع المحلي لجمعية المعطلين أن المشهد الحقوقي بالمغرب يشهد تراجعا خطيرا رغم إطلاق مجموعة من الشعـارات بعد دستور 2011 . 
 
يذكر أن رئيس الحكومة عبد الإلـه بنكيران أعلن سابقا في تصريحات رسمية طـي صفحة التوظيفات المباشرة و إجراء المباريات لجميع المطالبين بالتوظيف وفق الشروط التي يتطلبها كل منصب شغل تعلن عنه مختلف القطاعات الوزارية الوصية .