القوات العمومية تمنع المعطلين من إقتحام مبنى بلدية ازغنغان

ناظورتوداي :
 
فـشل معطلو الجمعية الوطنية لحملة الشهادات بالناظور ، في تفعيل خطوة إحتجاجية كانت مبرمجمة لاقتحام مبنى بلدية أزغنغان ، تروم نسف دورة المجلس البلدي التي تقرر عقدها صباح يومه الإثنين 27 فبراير الجاري ، لمناقشة الحساب الاداري والمصادقة عليه .
 
ومنعت عناصر الأمن والقوات العمومية ، المعطلين المحتجين من إختراق بوابة البلدية ، كمـا تدخلت عناصر أمنية لـفض الوقفة الاحتجاجية المنظمة والتي شـارك فيها العشرات ممن يطالبون بـتوفير مناصب الشغل .
 
وقد حـاول المعطلون  ‘ إختراق الحزام الامني الـحامي لمبنى البلدية ، مما نتج عنه إحتكاك بين عناصر من القوات العمومية والمحتجين ، إضطرت خلاله السلطات إعطاء تعليمات لإبعاد المحتجين بالقوة ، إجتنابا لانتقال الاحتكاك الى داخل ذات المرفق العمومي الذي كـان يعج بمواطنين قدموا لقضاء أغراضهم الاداراية .
 
ومن جهة أخرى ، فقد قال منتخبون بمجلس الجماعة الحضرية لأزغنغان ، أن الطريقة التي نهجتها جمعية المعطلين محليا مؤخرا ، والمتمثلة في نسف دورات الحساب الاداري ، تساهم بشكل مباشر في عرقلة مصالح المواطنين .
 
وأضاف ذات المتحدثون ، بأن إطلاق المعطلين لما يسمى بـ ” وقفات نسف الدورات العادية لشهر فبراير ” ، يـشكل عائقا لمجموعة من المشاريع المقترح إنجازها بمختلف الجماعات القروية والحضرية التابعة للإقليم ،خـاصة وأن دورة الحساب الاداري تعد من أهم الـدورات التي يجب إنهاؤها في وقتها المحدد لبرمجة فـائض الميزانية واعداداها في انجاز مشاريع مستقبلية .