القوانين التركية تحرم ريال من راعيه

ناظورتوداي : 
 
لاحظ الملايين من عشاق كرة القدم، أثناء مباراة إياب ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا بين ريال مدريد الإسباني والنادي التركي غلطة سراي، الثلاثاء؛ اختفاء شعار راعي النادي الملكي من على قميصه، ليخوض المباراة بقميص لا يوجد عليه شعار شركة المراهنات العالمية “بي وين”.
 
ومرد ذلك إلى قانون تركي صدر في فبراير 2007 يحظر نهائياً جميع أعمال المراهنات على الإنترنت، وهو ما جعل من نشاطات موقع “بي وين” غير قانونية في تركيا، وبالتالي لا يحق للموقع الترويج والدعاية لعلامته التجارية في البلاد.
 
وتعرض نادي إشبيلية الإسباني إلى موقف مماثل في العام 2008، عندما واجه نادي فناربخشة في أحد الملاعب التركية.
 
وواجه ريال مدريد الموقف نفسه في العام 2009، وتحديداً قبل مباراته في دوري أبطال أوروبا مع نادي “إف سي زيورخ” السويسريي، إذ تمنع السلطات السويسرية الترويج لعمليات المراهنات، وهو ما دفع ريال مدريد لخوض اللقاء بدون شعار الراعي على قميصه أيضا.
 
وتشبه هذه القضية قضية أخرى ظهرت في أواخر العام 2012، عندما اعترض الرباعي المسلم في نادي نيوكاسل الإنجليزي، ديبما با، وبابيس سيسي، وشيخ إسماعيل تيوتي، وحاتم بن عرفة، على الشركة الراعية المطبوعة على قميص الفريق، وهي”وونغا” للقروض.
 
ومن المتوقع أن يتم حل المشكلة بالسماح للاعبين المعترضين باللعب بقميص بدون راع، على غرار ما تم مع اللاعب المالي كانوتيه، الذي رفض ارتداء شعار موقع المقامرات الشهير “888.كوم” مع فريق إشبيلية، وتم السماح له بارتداء قميص دون إعلان.

أحمد فؤاد- أبو ظبي – سكاي نيوز عربية