القيام بأزيد من 1400 عملية مراقبة للمنتجات الغذائية بالجهة الشرقية

نـاظور اليوم : و م ع 

قامت مصالح المراقبة التابعة للإدارة الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالجهة الشرقية ، خلال الفترة الممتدة من فاتح إلى 21 رمضان الحالي ، ب 1425 عملية مراقبة .
 

وأفادت معطيات للمكتب أن فرق المراقبة الدائمة ، على مستوى السوق المحلي ، نفذت 987 خرجة ميدانية تمكنت خلالها من القيام ب 667 زيارة لمختلف نقط البيع ومراقبة 24 مطعما ، إضافة إلى 22 وحدة للمنتجات المصنعة.
 

وشملت عمليات المراقبة المكثفة هذه أيضا مراقبة المنتجات الغذائية المخصصة للاستيراد، همت 1.104.105 طن من المنتجات الغذائية على مستوى المركز الحدودي بني نصر.
 

وأكد المدير الجهوي للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالجهة الشرقية ، السيد نور الدين عطار ،  ، أن مصالح المراقبة ضاعفت جهودها لحماية صحة المستهلك ومكافحة عمليات الغش أو التزوير، وذلك في إطار تعزيز مراقبة المواد الغذائية خلال شهر رمضان .
 

وأوضح أنه تم خلال عمليات المراقبة ال 1425 التي نفذت في هذا الصدد، إنجاز 64 محضرا لأخذ عينات من المنتجات وإخضاعها للتحاليل، و9 محاضر للملاحظة المباشرة للمخالفات و 1662 عملية للتحسيس في مجال تخزين المنتجات الغذائية وعنونتها ، إضافة إلى شروط النظافة.

ومكنت عمليات المراقبة تلك – حسب السيد عطار – من سحب تسويق 451 كلغ من المنتوجات الغذائية المنتهية الصلاحية و172 كلغ من التمور و39 قارورة زيت غير صالحة للاستهلاك و929 كلغ من اللحوم الحمراء و 64 كلغ من اللحوم البيضاء و654 كلغ من المقبلات و155 كلغ من الحليب ومشتقاته و 6325 كلغ من الأسماك ومنتوجات الصيد البحري و 71 بيضة.
 

وانطلاقا من التدفق المكثف للمنتجات المرتبطة بالتهريب على مستوى أسواق المدن الشرقية وتزايد أعداد الباعة المتجولون ، حثت الإدارة الجهوية للمكتب المواطنين على احترام الضوابط والجوانب المرتبطة بالسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.
 

يذكر أن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ، الذي يعتبر هيئة مؤسساتية تهدف إلى تكريس نظام فعال لمراقبة المنتوجات الغذائية، يأتي إحداثه لبلورة إحدى التوجهات الاستراتيجية ل" مخطط المغرب الأخضر" بهدف تحسين إنتاجية وتنافسية المنتجات الفلاحية والصناعة الغذائية.