الكتاني وأبو حفص من الناظور : ملف المعتقلين الإسلاميين أكبر من بنكيران و حكومته

نـاظورتوداي : علي كراجي – نجيم برحدون

لم يفوت المشـاركون في المؤتمر الإقليمي لحزب النهضة والفضيلة , الذي إنعقد يومه السبت 7 دجنبر الجاري بالمركب الثقافي بالناظور تحت شعار ” إطلاق سراح المعتقلين الإسلاميين والسياسيين مطلب إنساني وترسيخ لمبادئ حقوق الإنسان بالمغرب ” ، فرصة مخاطبتهم للحاضرين دون توجيه أسهم الإنتقادات لحكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم ، نظير تراجع الأخيـر وقيادته عن جملة من الوعود التي منحوها للمغاربة خلال أول حملة إنتخابية بعد دستور فاتح يوليوز 2011 .

 
حكومة الأربعون ناقص واحد تفقر الفقراء 
 
قال الدكتور حسن أنجار ، برلماني سـابق بإسم البيجيدي بالناظور ، على هامش مداخلة ألقاها بمناسبة إفتتاح المؤتمر الإقليمي لحزب النهضة والفضيلة أن الحكومة الحالية برئاسة عبد الإلـه بنكيران ،  تعمل منذ تشكيلها على تفقير الفقراء و دعم الأغنيـاء ، عبر إنتهاج سـياسة لا تروم الدفاع عن مصـالح أبناء الشعب و الحفاظ على المكتسبات التي حققها البلد منذ تربع الملك عرش أسلافه .
 
ووصف أنجـار الإئتلاف الحكومي الثاني بعد إنسحاب حزب الإستقلال بـ ” حكومة الأربعون ناقص واحد” ، حيث إنتقد إعتماد عدد هائل من الوزراء في ظل الأزمة الخانقة التي تخيم على البلاد والعالم ، مما يزيد من تحقين الأوضاع والرفع من شدة معاناة المغاربة ، وما يزيد من شدة الاوضـاع يضيف ذات البرلماني السابق بإسم العدالة والتنمية ” الأرقام المشـار إليها في مشروع قانون المالية برسم سنة 2014 ، وإعتماد نظام المقايسة الجزئية في إطـار ما يسمي بنكيران بإصلاح صندوق المقاصة ” .
 
وأشـاد أنجار بالمؤتمر الذي عقده حزب النهضة والفضيلة بالناظور ، بعد أن إعتبره خطوة جديدة تؤطر لمرحلة تتوخى تعزيز موقع الحزب بالمشهد السياسي ، وبلورة رؤية جديدة للدفع بالتنمية ومجال حقوق الإنسـان إلى الامام .