اللجنة التنسيقية تثير انتباه الحكومة المغربية قبيل زيارة الراخوي للمغرب

نـاظورتوداي: 
 
أوضحت اللجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بشمال المغرب ، الكائن مقرها الاجتماعي بـمدينة الناظور ، في بـيان توصلت ” ناظورتوداي ” بنسخة منه ، بأنها تود إثارة انتباه الحكومة المغربية ، وابلاغها باستمرار الممارسات العنصرية في حق المواطنين المغاربة بمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين .
 
البيان الذي وجهته اللجنة التنسيقية  لحكومة بنكيران على هامش الزيارة التي يعتزم رئيس الحكومة الإسبانية ” ماريا نو راخوي” القيام بها للمغرب هذا الأسبوع،  أفاد بأن شرطة الحدود الاسبانية بالثغرين المحتلين،  لا تحترم الوثائق الرسمية الصادرة عن الدولة المغربية عن طريق وضع أختام غير قانونية على ظهر صفحات جوازات سفر المواطنين ، دون أي سند قانوني . 
 
وأشـار البيان حسب مضمونه ، الى ما أسماه بـ ” معاناة المغاربة من استفزاز وإهانة تحط من كرامتهم داخل القنصليات الاسبانية التراب الوطني ، خصوصا بمنطقة الشمال و الناظور على رأسها  حيث لا مجال للحديث عن حقوق الإنسان ” .
 
 وطالبت التنسيقية ،  من  الحكومة الاسبانية أن تتخذ المتعين في مختلف التجاوزات المشار اليها سلفا ، علما أن نقط الحدود مع مليلية و سبتة السليبتين يضيف البيان ” شهدت في السنة الأخيرة موجة من الاحتجاجات و الوقفات التنديدية بهذه السلوكات الاستعمارية التي لم يعد المواطن المغربي قادر على تحملها، كما عرفت أبواب القنصليات الاسبانية خصوصا بالناظور العديد من الوقفات الاحتجاجية التي تطالب باحترام كرامة الإنسان المغربي و عدم  مس مشاعره “.
 
وخـلص بيان اللجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بشمال المغرب ، بالتأكيد على مبدأ حرصهاعلى تطوبر العلاقات بين البلدين الجارين اسبانيا و المغرب، بقدر ما هي ترفض كل ما من شأنه أن يمس مشاعر الشعب المغربي و حقوقه السيادية و التاريخية و الإنسانية.