اللجنة التنسيقية تحذر من توطين البوليزاريو بمليلية

نـاظورتوداي : 
 
عممت اللجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بشمال المغرب، بلاغا تحذر فيه السلطات الاستعمارية بمليلية وسبتة، من توطين إنفصاليي البوليزاريو بالمدينة المحتلة مليلية، بالاضافة إلى ربط علاقات تجارية مع الجارة الشرقية الجزائر من أجل خلق أزمة جديدة بين المغرب وإسبانيا. 
 
البلاغ، حذرت فيه التنسيقية سلطات مليلية من محاولتها إستعمال إنفصاليي البوليزاريو كورقة ضغط على المغرب، مؤكدة أنها حاليا تنكب على رؤية الطريقة المناسبة للرد على ما تقوم به هذه السلطات من تسهيل إقامة الانفصاليين بمليلية المحتلة، بينما حذرت أيضا سلطات سبتة المحتلة من أي تواجد إقتصادي للجزائر بعدما جمع لقاء الاسبوع الماضي داخل مقر الحكومة بسبتة بين مسؤولين جزائريين ومدير فرع بنك “لاكايشا” بالجزائر اسماعيل مارتين باريا.
 
وحملت التنسيقية تبعات أي تحرك جزائري فوق الاراضي المغربية المحتلة للسلطات الاسبانية، مشددة على أنها ستتخذ جميع الاجراءات الحازمة للرد على ما تقوم به حكومة المدينتين المحتلتين. 
 
يُشار إلى أن اللجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بشمال المغرب سبق وخاضت إحتجاجات كانت قوة ضاغطة في إطلاق سراح يحيى يحيى الذي إعتقل بمليلية، بعدما منعت دخول الخضر والفواكه ومواد البناء إلى مليلية المحتلة عبر معبر بني أنصار في إعتصام دام لأزيد من شهر، ما جعل حكومة مليلية وسلطاتها ترضخ للضغوط الممارسة وتطلق سراح يحيى يحيى.