اللجنة التنسيقية تلوح ببرامج ” وهمية ” دون الالتزام بها

ناظور اليوم : علي كراجي

استغرب صباح يومه الثلاثاء 5 أبريل الجاري ، العديد من نشطاء المجتمع المدني ورجال الاعلام محليا ، قرارا للجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بشمال المغرب التي يترأسها عبد المنعم شوقي ، تمثل في الغائها لوقفة احتجاجية أمام المستشفى الحسني بالناظور ، كانت قد برمجت سلفا في ما أطلق عليه التنظيم أعلاه بـ ” بالبرنامج النضالي ” ، الى جانب محطات احتجاجية أخرى ، أمام عدد من المرافق العمومية ، علمت ” ناظور اليوم ” ، أن أمر تنظيمها لم يحسم بعد .

وما زاد من استغراب المكونات المذكورة ، هو عدم تبرير اللجنة التنسيقية لقراراها ” العبثي ” ، حيث حضر اعلاميون لتغطية الوقفة المعلن عنها ، صباح الثلاثاء 5 أبريل ، دون وجود لأي عضو من التنسيقية أو منسقها عبد المنعم شوقي في ساحة الاحتجاج ، هذا الأخير الذي فضل الحضور في فعاليات افتتاح المهرجان الدولي 17 لمسرح الطفل المنظم من طرف فرع الناظور لحركة الطفولة الشعبية  ، التي تزامنت مع نفس الساعة المعلن عنها في الاعلان موضوع الحديث .

وتساءل أخرون عن جدوى التلويح بهذه البرامج الاحتجاجية ، دون الالتزام بها ، خاصة وان اللجنة التنسيقية سبق لها وأن عقدت ندوة صحفية ، بحر الأسبوع الأخير من شهر مارس ، واكدت انها ستخوض أشكالا  ” نضالية ” تصعيدية ، للحد من ظاهرة اشتغال أطباء القطاع العمومي ، في المصحات الخاصة ، حيث قال شوقي ” اننا سنحاصر كل طبيب ألغى عمله بالمستشفى مقابل الالتحاق سرا للاشتغال بالمصحات الخاصة دون قرار مندوبية الصحة ” .

ومن بين الأشكال الاحتجاجية المعلنة في برنامج التنسيقية ، والتي تأكد لـ ” ناظور اليوم ” ، أن امر الغائها أصبح وارد بقوة ، هو الاعتصام والوقفات المحددة في تاريخ 7 ، 8 ، 12 و 21 أبريل ، امام الوكالة الحضرية و بلدية الناظور ، و المحافظة العقارية ، ومقر نظارة الأوقاف والشؤون الاسلامية ، اضافة الى مسيرة شعبية قالت التنسيقية أنها ستنظم يوم 21 أبريل انطلاقا من ساحة التحرير .

وحري بالذكر ، أن تحركا أخرا كانت اللجنة التنسيقية قد أعلنت عنه في ندوتها الصحفية ، متمثل في اشرافها على تنظيم رحلة لوفد صحفي  يوم الجمعة الماضي ،  لاحد المناطق الواقعة بجماعة أولاد ستوت ، قالت أنها تعيش حالة من البناء الفوضوي ، تم الغائها في أخر لحظة بمبرر وجود ” غرباء ” ، مدفوعين من طرف جهات لم تكشف عن هويتها ،  بهدف التصدي للتنسيقية ورجال الاعلام في المكان الذي برمجت فيه الزيارة .