المتشردة بشرى تضع مولودا ثانيا بعد تعرضها لعملية إغتصاب جديدة

نـاظورتوداي :
 
وضعت المتشردة المعروفة بـ ” بشرى ” للمرة الثـانية على التوالى في ظرف أقل من سنتين ، رضيعا أخر بعد تعرضها لإغتصاب من طرف مجهول ، ادى الى حملها سـفاحا .
 
وكانت ” بشرى ” التي تداول الاعلام المحلي قضيتها على نطاق واسع قبل سنتين ، قد وضعت رضيعها ليلة السبت – الاحد الماضية ، باحدى الشوارع المؤدية الى المدار الحضري بسلوان ، حـيث إضطر مواطنون الى الاتصال بالوقاية المدنية من أجل نقلها صوب المستشفى الحسني ، خـاصة وأن الولادة تمت في ظروف غير صحية تسببت لها في نزيف خطيرة نتيجة إلتصاق الجنين بالحبل السري الذي لم يـجد أحدا لبتره .
  
 وحالت الألطاف الالاهية والاتصالات الهاتفية المتكررة لمجموعة من المواطنين الذين تابعوا حادث الولادة بعناصر الوقاية المدنية الذين عمدوا إلى إسعاف ” المتشردة” ونقلها على وجه السرعة إلى قسم الولادة بالمستشفى الإقليمي بالناظور في حالة خطيرة وهي تنزف دما وجنينها يـصرخ من شدة البرد ، دون إصابة الاثنين بمكروه .

جدير بالذكر، أن ” بشرى” سبق لها وأن نقلت مرتين من الشارع العام إلى قسم الولادة ووضعت جنين نتيجة الاغتصابات المتتالية لبعض الوحوش الآدمية التي وجدت في المتشردة مبتغاها.

يذكر أن المتشردة ” بشرى”، تقطن في إحدى الأكواخ بمنطقة ” تاوريرت بوستة ” ببلدية سلوان، وتعاني التشرد منذ وفاة والديها، مما حدى بأخوتها التخلي عنها في الشارع.