المجتمع المدني ببوعرك يـطالب بـهدم بناية يشيدها صـاحب قـاعة ثسغناس

نـاظورتوداي : متـابعة

يطـالب المجتمع المدني يجماعة بوعرك ، بـوقف أشغـال بـناء قـاعة للأفراح تـشيد فـوق وعـاء عقـاري دون الحصـول على ترخيص من الإدارة الترابيـة ومـجلس ذات الـقروية ، وهو مـا إعتبروه اخلالا بـالقوانين الجـاري بـها العمل ، خـاصة وأن هذا المشروع صدر ضده قرار الهدم تحت رقم 127 بتاريخ 16 فـبراير 2012 .

وإلتمس المشتكون من عـامل صاحب الجلالة على إقليم الناظور ، تنفيذ القرار المذكور في أقـرب الأجـال ، وذلك في شـكاية وجهت لسيادته كمـا إحيلت نسخ منها عـلى كل من رئيس دائرة قلعية بسلوان و قائد جماعة بوعرك و مدير الوكالة الحضرية بالناظور و المسؤول الاول عن وكـالة تهية بحيرة مارتشيكا .

وحسب لـغة الشكاية فإنها ” تلتمس من عامل الإقليم إن يولي الإهتمام و العناية اللازمين لـمطالب الساكنة ، إعتبارا للأضرار التي تنتج عن قـاعة الأفراح التي يباشر المشتكى به عملية بنائها ضد المجاورين له ، خـاصة وأن أشغال البناء أصبحت تأخذ وتيرة سريعة وعلى وشك الإنتهاء منها ” .

ووقع الشكاية سكان يقطنون بجماعة بوعرك القروية وبالضبط ” سكتور مسعود بلوك 20 . 21 . 26 . 27 ” ، ضد المسمى ” ميمون الحمري  ” صـاحب قـاعة الأفراح المسماة تسغناس ، والذي أقدم  حسب مضمون الملتمس الموجه لرئيس دائرة قلعية بـسلون ، على إنشـأء قـاعة أهرى وبالتحديد سكتور مسعود 27 حيث عمد على إنشاء السياج في بداية الأمر ثـم تلاه بإنشـاء القاعة الجديدة والتي أشـٍف على إتمام الأشـغال بها .

ويضيف المشتكون ، أن صـاحب هذا المشروع ضـرب عرض الحائط كل النداءات الموجهة إلـيه بوقف أشـغال البناء متحديا شـكايات السـكان و المساطر القانوني التي أٌدمت عـلى إصدارها السلطات المعنية ضـده لإيـقافه … وخلـص ملتمس التذكير الموجه لعامل الإقليم بـمطالب تفعيل الأليـات القانونية و التدخل لإنصافهم من الـضرر الذي يـلحق بهم .