المجلس الإقليمي للناظور يعـرض حصـيلة ولايته في أخر دورة له .

نـاظورتوداي : نجيم برحدون 

انعقدت صبيحة أمس الأربعاء، 27 ماي الجاري، بقاعة الاجتماعات التابعة لمقر عمالة الناظور، أشغال الدورة العادية لشهر ماي الخاصة بالمجلس الإقليمي بالناظور، ترأسه الرئيس سعيد الرحموني وحضره عامل الإقليم، مصطفى العطار والكاتب العام للعمالة..

الموعد عرف حضور أعضاء المجلس الإقليمي وممثلي عدد من المصالح الخارجية وعدد من وسائل الإعلام المحلية.. وتميز بمناقشة خمس نقاط، تمثلت في: عرص حول حصيلة منجزات المجلس الإقليمي خلال الولاية الحالية (2009-2015)، عرض حول احتضان الإقليم لللبطولة الإفريقية لكرة اليد، دراسة مشروع اتفاقية شراكة تتعلق بمعالجة الرواتب الشهرية لموظفي وأعوان الميزانية الإقليمية، إعادة تخصيص بعض الاعتمادات بالجزء الثاني من الميزانية الإقليمية وكذا عرض حول المخطط الاستراتيجي للتنمية لإقليم الناظور.

وخلال كلمة افتتاحية رحب كل من رئيس المجلس الإقليمي وعامل الناظور بالحضور الكريم، قبل أن يتطرق عضو المجلس الحاج بغداد فنوع لتناول النقطة الأولى، وتقديم عرض حول حصيلة منجزات المجلس الإقليمي خلال ولايته التي ستنتهي مع حلول الانتخابات الجماعية، وهي الفترة التي عرفت إنجاز مجموعة من المشاريع وإبرام عدد من الاتفاقيات التي تهم بالخصوص المجال الاجتماعي والثقافي والرياضي.. وهو التقرير الذي ستعود ناظورإينو للتطرق إليه بالتفصيل لاحقا.

أما ثاني النقط المدرجة ضمن جدول الأعمال فقد خصصت لمناقشة العرس الرياضي الإفريقي الذي ستحتضنه مدينة الناظور أكتوبر المقبل والمتمثل في بطولة الأندية الإفريقية البطلة في كرة اليد، حيث تقدم مندوب الشبيبة والرياضة بعرض شرح فيه مختلف الجوانب الرياضية والاقتصادية والسياحية والإشعاعية لهذا العرس المتميز، الذي سيشهد حضور أزيد من 1500 مشارك وتغطية إعلامية واسعة، كما تناول الكلمة أيضا رئيس فريق هلال الناظور لكرة اليد، الجهة المحتضنة للبطولة، حيث أشاد بالمجلس الإقليمي وباهتمامه بهذا العرس الرياضي، وشدد على أهمية تظافر جهود مختلف المصالح لإنجاح هذا الموعد الرياضي الدولي الهام.

ذات النقطة، عرفت نقاشا مستفيضا خلص الى إدراج المجلس لدعم خاص لفريق الهلال الرياضي لكرة اليد من أجل هذا العرس الرياضي الإفريقي بلغ 100 مليون سنتيم، كاعتماد مالي من المجلس الذي صوت بالإجماع على تحويل هذا الاعتماد.

باقي نقاط جدول الأعمال تناولها أعضاء المجلس بإسهاب قبل أن تختتم أشغال آخر دورة للمجلس خلال الولاية الحالية، والتي شكر فيها عامل الإقليم رئيس المجلس الإقليمي على مجهوداته الجبارة وعلى اهتمامه المتواصل والدؤوب من أجل الإسهام في تنمية الإقليم ككل..