المجلس الإقليمي يصادق على اتفاقية إنجاز مشاريع تأهيل جماعات الناظور

ناظورتوداي :

انعقدت بعد زوال يومه الاثنين 18 أبريل الجاري، تتمة أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الإقليمي في غياب رئيسها سعيد الرحموني، وعامل الإقليم مصطفى العطار،والتي خصصت لمناقشة نقطة فريدة تتعلق بدراسة مشروع اتفاقية من أجل تمويل وإنجاز مشاريع تأهيل جماعات إقليم الناظور، وهي الاتفاقية التي ينتظر أن يوقع عليها كل من رئيسي المجلس الإقليمي وجهة الشرق .

الجلسة الثانية من هذه الدورة الاستثنائية والتي ترأسها النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي، وحضرها الكاتب العام لعمالة الناظور ورئيس قسم الجماعات المحلية بعمالة الناظور، وأعضاء المجلس الإقليمي، تميزت بمناقشة مستفيضة حول ذات النقطة، التي أثارت الجدل خصوصا حول غياب ممثل عن مجلس جهة الشرق، بعد أن تمت الإشارة الى ذلك خلال الجلسة الأولى، لكن دون أن يتم إيفاد ممثل عن مجلس بعيوي، وهو ما أثار غضب العديد من الأعضاء الذين اعتبروا الأمر استهتارا بمؤسسة دستورية من قيمة المجلس الإقليمي .

وبعد مداخلات لعدد من أعضاء المجلس الذين أجمعوا على أن هذه الاتفاقية ستضخ 6 ملايير في ميزانيتها من مالية المجلس الإقليمي، وهي الاتفاقية التي سبق وأن وقع عليها جميع رؤساء الجماعات الترابية على مستوى إقليم الناظور، وهو ما أوضحه رئيس قسم الجماعات المحلية، الذي ناشد أعضاء المجلس بالمصادقة على الاتفاقية في أفق التوقيع عليها والعمل على تسريع المساطرالمتبقية لتستفيد جماعات الإقليم بأكبر عدد ممكن من الاعتمادات المالية المخصصة لتأهيلها وتنميتها .

ووفق عرض سبق وأن قدمه رئيس لجنة التنمية بالمجلس الإقليمي، الحسين العامل، فإن هذه الاتفاقية المزمع توقيعها تروم بالأساس الى خلق مشاريع تنموية وتأهيلية على جميع الأصعدة بجميع جماعات إقليم الناظور، على غرار باقي جماعات أقاليم جهة الشرق .

IMG_8103

IMG_8105

IMG_8109

IMG_8119

IMG_8124

IMG_8125

IMG_8126

IMG_8129

IMG_8130

IMG_8132

IMG_8157

IMG_8168

IMG_8182