المجلس البلدي بسلوان يعقد دورة الحساب الاداري دون الالتزام بالميثاق الجماعي

ناظورتوداي : 

مـرت دورة الحساب الاداري ببلدية سلوان ، المنعقدة صباح الأربعاء 29 فبراير الجاري ، فـي أجواء سادها التوتر إثر الحزام الأمني المكثف الذي أحيط ببناية الجماعة ، لمنع المعطلين من الولوج الى داخل القاعة المحتضنة للاجتماع الذي حضره أغلب الاعضاء المنتخبين.
 
عبد الله بودونت ، عضو المعارضة بالمجلس ، كـان من الرافضين لمحاصرة مبنى البلدية بالقوات الامنية ، وطالب برفع الحصار مادام المعطلون يحتجون خارجا ولم يحدث ذلك أي انفلات يستدعي تدخلا أمنيا ، فـيما حمل مسؤولية ما يـقع لرئيس المجلس البلدي باعتباره تماطل في التعاطي مع مطالب المحتجين .
 
من جهة أخرى ،أعلن رئيس المجلس البلدي الى جانب ثلاثة أعضاء عقد الدورة في شكلها المغلق بعيدا عن أنظار الرأي العام ، وهو الإختلال القانوني الذي حـدث ، حيث كان الهدف فقط حرمان المواطنين من تتبع النقاط التي تم مناقشتها والمصادقة عليها من طرف المستشارين الحاضرين ، و تم دون منع رجال الاعلام من تغطية الاجتماع ، وهو الشيء الذي يلغي صفة السرية  .
 
وفي سياق متصل، برمج خلال اشغال الدورة الفائض المالي لسنة 2011 ، لبناء السوق اليومي بالمدينة ، و إحداث طريق تؤدي الى تجمعات سكنية باولاد شعيب انطلاقا من محطة القطار بسلوان ، هذا الموضوع كـانت ناظورتوداي قد أشارت له في موضوع سابق .
 
وصودق في الدورة ، على بناء ملاعب للقرب بكل من حي الوحدة وحي النصر بتكلفة مالية قدرها800.00.00 درهم، واقتناء آلة لتنظيف الشوارع بقيمة 700.000.00 درهم، وكذا إنجاز محول كهربائي قرب وادي المخازن على الضفة اليمنى من الطريق المحاذي لخط السكة الحديدية بمبلغ 500.000.00 درهم.
 
يذكر أن المجلس البلدي بسلوان حقق برسم السنة المالية 2011 ، فائضا يقدر يفوق بمليار و 400 مليون سنتيم .