المجلس البلدي للناظور متشبث بقرارافراغ “النادي البحري” ولا حديث عن الهدم

ناظورتوداي : متابعة

أصدر المجلس البلدي للناظور بلاغا، ردا على تصدي فعاليات من المجتمع المدني لقراره إفراغ الناد البحري معروف باسم “كلوب” من مستغله، ومنع الولوج إليه، مشددا من خلاله على أن الأمر لا يتعلق بالهدم، وإنما بالإفراغ فقط .

وأورد المجلس البلدي ذاته، في بلاغه المتأخر، والذي نتوفر على نسخة منه ، أن القرار الصادر عن حضرية المدينة يتحدث عن إفراغ “كلوب” من مستغله، ومنع المواطنين من ارتياده، موردا أن الخبرة المنجزة من طرف المختبر العمومي للأبحاث والدراسات أكدت أنه آيل للسقوط، لتآكل دعاماته .

البلاغ قال إن القرار الذي كان موضوع الطعن من طرف مستغل المكان أمام المحكمة الإدارية بوجدة انتهى بصدور قرار إداري بتاريخ 6 أكتوبر 2015 ملف عدد 2014/7110/123 -قضاء الإلغاء- قضى برفض الطعن بالإلغاء، موردا أنه سبق للمحكوم ضده أن استصدر، عن المحكمة الإدارية بوجدة، بتاريخ 18 أبريل 2014 ملف عدد 2014/7106/26، قرارا قضى بإيقاف تنفيذ قرار المجلس عدد 345، مؤقتا، وهو الذي تصدت له المحكمة الإدارية بالرباط بالرفض، حسب القرار عدد 3242 بتاريخ 6 يونيو 2015.

واعتبر المجلس ذاته أن الفعاليات التي تصدت لتفعيل القرار تجهل هذه الوقائع، مشددا على أن الأمر يتعلق بإيقاف استغلال النادي كمقهى، في انتظار اتخاذ القرار المناسب في شأنه.

وكانت فعاليات مدنية احتجت بقوة على قرار إغلاق النادي البحري وهدمه، معتبرة أنه من تراث المنطقة، وداعية إلى ترميمه والحفاظ عليه؛ في حين كشفت وثائق أن لجنة التقييد والترتيب التابعة لمديرية التراث الثقافي بوزارة الثقافة، في اجتماعها ليوم 31 مارس 2016، وافقت على تقييده، مع التوصية بالشروع في مسطرة الترتيب والترميم، وذلك بعد تحركات جمعوية، ما يجعل عملية الهدم غير ممكنة .