المجلس الجهوي للحسـابات يحقق في مشاريع شيدتها ‘ ” العمران ” بسلوان و العروي

نـاظورتوداي : متابعة
  
علمت ” ناظورتوداي ” ، أن لـجنة تفتيش مكونة من قـضاة المجلس الجهوي للحسـابات حلت قـبل أيـام بـمقر شـركة العمـران الكائن بـمدينة وجدة ، من أجل التدقيق في عدة ملـفات تتعلق بـالمشـاريع التي إنتهت المؤسسة المذكورة من إنجـازها و التي هي في طور الإنجـاز في بعدد من المدن الشرقية .
 
ومن المشـاريع التي قـررت اللجنة المذكـور فتح تحقيق بخصوصها ، أكدت مصـادر ” ناظورتوداي ” أن الأمـر يتعلق بـبنايات و تجمعات سكنية شيدت بـبلديتي سـلوان و العروي و أخـرى بالدريوش ، بعد أن لاحظت اللجنة إنعدام أو ضعف تدخل المكتب الجهوي للعمران في المراكز الحضـرية المذكـورة .
 
ومما يـزيد في حسـاسية هذا التحقيق المعمق ، هـو وجود مشـاريع أنجزت و أخرى تنجز في إطـار إتفاقيات شـراكة مع جمـاعات و عمالات عدة مدن شـرقية ، وقت أمام الملك محمد السادس خلال زياراته السابقة للجهة ،  ولم تحترم فيها الجهات المشـرفة على أشغال البناء معايير و مدة الإنجاز .

و أفادت مصادر ” ناظورتوداي ” أن هذا التحقيق جرى فتحه بناء على شـكايات المئات من المواطنين ، الذين أكدوا ان تجزئات العمران بعدة مدن خاصة بلدية سلوان ، تعيش وضعا إستثنائيا و تغيب عنها المرافق الإجتماعية الضرورية للحياة إضـافة إلى إنعدام الأمن ، ما حـال دون تمكن أغلب المستفيدين من السكن والإستقرار في منازلهم  .

كما تجدر الإشارة إلى أن ساكنة التجزئة تشكو من عدة مشاكل تتجلى في انعدام النظافة وانتشار الأزبال في أغلب الأحياء ، كما أن الإنارة العمومية شبه مقطوعة في أغلب الشوارع، أما الطرقات والشوارع فما زالت تنتظر عملية الترميم و التزفيت مع إصلاح قنوات الصرف الصحي.