المجلس العلمي يحتفي بالطلبة المتفوقين في فن الإلقاء والتواصل بالناظور

ناظورتوداي :

في إطار تفعيل البرنامج السنوي،نظم المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور بتنسيق مع مندوبية الشؤون الإسلامية بالناظور صبيحة يوم الأحد21جمادى الأولى 1438هـ/19 فبراير2017م ابتداء من الساعة 10 صباحا بالمركب الثقافي لمدينة الناظور،ملتقى تكريميا لطلبة التعليم العتيق المتفوقين،وطلبة التعليم العمومي الفائزين في مسابقة فن التواصل،وكذا تتوزيع الجوائز على الطلبة الفائزين في مسابقة السيرة النبوية وذلك في حفل بهيج حضره وأطره فضيلة الشيخ الدكتور مصطفى بنحمزة رئيس المجلس العلمي المحلي لعمالة وجدة وعضو المجلس العلمي الأعلى والسادة رؤساء المجالس العلمية على مستوى الجهة الشرقية لكل من:مدينة بركان، مدينة تاوريرت،مدينة جرسيف،مدينة جرادة،مدينة الحسيمة،مدينة ادريوش،والسيد المندوب الجهوي للشؤون الإسلامية للجهة الشرقية،بالإضافة إلى السادة مناديب الجهة الشرقية، والحسيمة والسيد باشا إقليم الناظور نيابة عن عامل صاحب الجلالة على إقليم الناظور،ونائب عميد كلية سلوان المتعددة التخصصات، ونائب عن السيد رئيس محكمة الإستئناف بالناظورونائب رئيس المجلس الإقليمي بالناظور وباحثون وجامعيون من كلية سلوان وجامعة محمد الأول بوجدة وؤئيس وأعضاء مركز الدراسات والبحوث الاجتماعيةوالانسانية بوجدة ومشرفون عن المدارس العتيقة بالجهة الشرقية ، ومدراء مؤسسات التعليمية ، وجمع غفير من العلماء والوعاظ والواعظات والأساتذة والطلبة والطالبات وغيرهم،كما قام بتغطية هذا الحفل التكريمي مختلف وسائل الإعلام الإلكترونية بالإقليم،وقد تضمن هذا الحفل البهيج فقرات هامة ومتنوعة .

بعد الشكر والترحيب بالحضور الكريم ، بين رئيس المجلس العلمي السيد ميمون بريسول أهمية هذا الملتقى البهيج،الذي دأب عليه المجلس العلمي المحلي منذ بداية تنصيبه،والذي يأتي في سياق انفتاح المجلس العلمي المحلي على المؤسسات التعليمية بتنظيم أنشطة و مسابقات تربوية وتعليمية،كما ينفتح المجلس العلمي على الجامعة بالمشاركة دوما بقوة وفعالية في الأنشطة العلمية الدورية التي ينظمها بشراكة مع الكلية المتعددة التخصصات بسلوان،كما دأب المجلس العلمي المحلي على العناية بالمؤسسات الإصلاحية بالناظور ,وزايو ومؤسسة حماية الطفولة ومؤسسة الجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور وذلك بتقديم الدعم المادي وتنظيم أنشطة متميزة في المناسبات الدينية والوطنية .

وذلك بالإضافة إلى تنسيق المجلس العلمي المحلي مع مختلف المجالس العلمية على مستوى الجهة الشرقية في المشاورات و المساهمة في تنظيم واحتضان أنشطة إشعاعية كبرى .

كما يحتفي المجلس العلمي بالقرآن الكريم وأهله من خلال إشراف المجلس العلمي على افتتاح كتاتيب قرآنية جديدة،وتكريم الحافظين والحافظات وتكريم المحفظين،كما دأب على تنظيم دورات تكوينية لفائدة المدررين،إضافة إلى عناية واهتمام المجلس العلمي بمؤسسات التعليم العتيق من خلال تنظيم ملتقيات سنوية لتكريم المتفوقين من طلبة التعليم العتيق،كما يعمل على تفقد هذه المؤسسات،و يأتي هذا الملتقى السنوي في هذا السياق .

بعد الترحيب بالحضور الكريم ، تحدث فضيلة الشيخ العلامة مصطفى بنحمزة رئيس المجلس العلمي المحلي لولاية وجدةعن أهمية التعليم العتيق ومكانته في حماية الأمن الروحي للمغاربة،وتحقيق الأمن والاستقرار مما يجعل المملكة المغربية نموذجا متميزا في هذا الجانب يشهد بذلك القاصي والداني،ومن الثوابت التي تحقق تميز النموذج المغربي التفاف المغاربة حول المذهب المالكي الذي يعتبر رمزا للوحدة وذلك لما ينفرد به المذهب المالكي من خصائص ومميزات تميزه عن غيره ذكر منها:مراعاة المصالح،ومراعاة الخلاف، والمرونة ومسايرة المستجدات وتعدد أصول المذهب التي تصل إلى ستة عشر أصلا مستشهدا على ذلك بأمثلة من التاريخ والواقع المعاصر.. كما نبه فضيلة الشيخ في مداخلته إلى ضرورة التصدي لمختلف التيارات من مختلف الاتجاهات التي تروم نسف الثوابت التي التف حولها المغاربة،والتي هي ضمان للأمن والاستقرار .

و وجه رسالة قوية إلى العلماء وطلبة التعليم العتيق ليكونوا في مستوى التحديات التي تواجهها الأمة الإسلامية في جناحها الغربي،كما أشار إلى ضرورة المشاركة في الحوار المجتمعي من أجل إرساء دعائم الاستقرار وتثبيتها،محذرا من الوصول إلى ما آلت إليه بعض المجتمعات الإسلامية اليوم من تشتت وتمزق وتفرق..وأشار إلى التصور الصحيح لمواجهة جميع أشكال التطرف والغلو وذلك بتعميم تدريس المواد الشرعية على وجهها الصحيح.

ثم شرع المجلس العلمي المحلي في تكريم طلبة التعليم العتيق المتفوقين الحاصلين على المراتب الأولى في المستويات الإشهادية الثلاث:الباكلوريا والثالث إعدادي والسادس إبتدائي لإقليم الناظور وإقليم ادريوش .

كما كرم الطلبة المتفوقين الذين يتابعون دراستهم بمعهد الفقيه محمد بن سعيد الوجدي للتعليم العالي العتيق بوجدة .

وكرم الفائزين في مسابقة السيرة النبوية التي نظمها المجلس العلمي المحلي لفائدة طلبة التعليم العتيق حول حفظ كتاب الشفا للقاضي عياض وذلك بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف .

وكرم الطلبة الفائزين في مسابقة فن الإلقاء و التواصل التي نظمها المجلس العلمي المحلي خلال المسم الدراسي السابق لفائدة تلاميذ الإعداديات والثانويات بالإقليم .

 و ختم اللقاء بالدعاء الصالح لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

 وبعد صلاة الظهر نظم المجلس العلمي المحلي وجبة غداء على شرف جميع الحضور وذلك بمدرسة الإمام مالك الخاصة لتحفيظ القرآن وتدريس العلوم الشرعية بحي أولاد إبراهيم بالناظور.

IMG_9611

IMG_9612

IMG_9622

IMG_9625

IMG_9629

IMG_9638

IMG_9642

IMG_9648

IMG_9651

IMG_9658

IMG_9662

IMG_9694

IMG_9696

IMG_9698

IMG_9700

IMG_9703 (1)

IMG_9704

IMG_9705

IMG_9713

IMG_9717

IMG_9719

IMG_9729

IMG_9736

IMG_9738

IMG_9743

IMG_9753

IMG_9769