المحكمة الرياضية تلغي استبعاد المغرب من كاس أفريقيا

نـاظورتوداي :

ألغت محكمة التحكيم الرياضي يوم الخميس العقوبات التي فرضها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) على المغرب بسبب رفضه استضافة كأس أمم أفريقيا (كان) مطلع 2015، ليستطيع المغرب بذلك المشاركة في نسختي 2017 و2019.

ونقلت وكالة رويترز عن محكمة التحكيم الرياضي قولها في بيان إن العقوبات التي وقعها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم على المغرب “تم تنحيتها جانبا” باستثناء الغرامة التي خفضتها المحكمة إلى خمسين ألف دولار من مليون دولار.

كما أضافت المحكمة أن التعويض الذي طلبه الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عن الأضرار التي تسبب فيها عدم إقامة البطولة في المغرب للاتحاد القاري وشركائه والبالغ 8.05 مليون يورو (9.12 مليون دولار) ستتم دراسته عن طريق لجنة تحكيم أخرى.

وكان المغرب قد أصرّ على طلب تأجيل نهائيات النسخة الثلاثين التي كانت مقررة ما بين 17 يناير والثامن من فبراير الماضيين، بسبب فيروس إيبولا الذي خلف أكثر من تسعة آلاف قتيل.

واعتبر الاتحاد الأفريقي أنه “خلافا لما يؤكده الاتحاد المغربي لكرة القدم، فالقوة القاهرة لا يمكن أن تكون إلى جانبه” و”مبالغ فيها”، فنقل البطولة إلى غينيا الإستوائية في اللحظة الأخيرة وفازت ساحل العاج بلقبها.

ووصف رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران قرار الاتحاد الأفريقي حينها بـ”المتعسف والظالم، ولا يمكن للمغرب أن يقبل يأي ظلم يمس مصالحه الوطنية ولن يتخلى عن الدفاع عن حقوقه”.

ولجأ الاتحاد المغربي في 17فبراير إلى محكمة التحكيم الرياضي رفعا للتظلم جراء العقوبات الرياضية والمالية، وأكدت المحكمة أنها سجلت الاستئناف المغربي وفتح دعوى تحكيمية.