المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان يتضامن مع “لزعر” بعد تعرضه لهجوم بالضرب

ناظورتوداي : مراسلة خاصة

أصدر المكتب التنفيذي للمرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان الموجود مقره المركزي بمدينة الجديدة المغربية ، بيانا تضامنيا مع السيد محمد لزعر أحد الأطر النشيطة في المرصد ، والذي يشغل مهمة رئاسة الجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور ورئيس تجار القيسارية ، على إثر الاعتداء الوحشي الذي تعرض له على أيدي مناصري “زفزاف الحسيمة” وذلك مساء الأحد 25 دجنبر الأخير بسبب تعبيره عن مواقف وطنية صادقة تجاه وطنه ، وعبر “البيان” عن تنديده الشديد بهذا الاعتداء، وشجبه لمثل هذه الأساليب الرخيصة والمقيتة التي يلتجأ اليها الجبناء – يضيف البيان – في مواجهة أفكار الغير.

وبعد أن عبر المكتب التنفيذي للمرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان عن تضامنه اللامشروط مع السيد محمد لزعر وما عبر عنه من مواقف وطنية صادقة ، ثمن عاليا كل الاعمال الخيرية والإنسانية التي ينكب عليها هذا الوطني من خلال ما يتقلده من مسؤوليات سواء برئاسة الجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور التي تحولت – يقول البيان – إلى مؤسسة نموذجية على الصعيد الوطني منذ تحمله مسؤولية تدبير شؤونها ، أو من خلال مبادراته القيمة التي يبادر بها على صعيد تجار مدينة الناظور باعتباره رئيسا لجمعية تجار قيساريتها.

وفي ختام بيانه الذي توصلنا بنسخة منه ، طالب المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان من الجهات المعنية بإنصاف السيد محمد لزعر ، ومعاقبة المعتدين عليه ، مع استمرار أجهزة المرصد في تتبع تطورات هذا الاعتداء الهمجي الذي يحاول التأثير على معنويات اطر ومناضلي المرصد المتشبثين بالثوابت الوطنية للوطن.