«المساء» تكشف أرقاما خيالية تحصدها شركة زيزي من «الريع التلفزي»

«كوميديا» يكلف 560 مليون سنتيم والحلقة الواحدة من «كوميديا شو» وسهرة الأولى تنتج بـ 30 مليون سنتيم

ناظور توداي : رضى زروق

على الرغم من المستوى المتواضع لأغلب البرامج الترفيهية التي تقدمها قنواتنا في وقت الذروة، فإن إنتاجها يعتبر جد مكلف، مما يطرح أكثر من سؤال حول الجدوى من الاستمرار في عرض هذه البرامج التي يصنفها كثيرون في خانة «الرداءة»، وكذا بخصوص العلاقة التي تربط عددا من أصحاب شركات الإنتاج بكبار المسؤولين عن التلفزيون.

وحصلت «المساء» على أرقام «فلكية» تخص شركة إنتاج «رايا برود» لصاحبيها محمد رمزي وياسين زيزي، والتي «تهيمن» على معظم البرامج الترفيهية التي تعرض على القناة الأولى في ساعة الذروة، خاصة مساء الجمعة والسبت في الأيام العادية، وفي ساعة الإفطار في شهر رمضان. ورغم تراجع مستواه بشكل ملحوظ بالمقارنة مع الدورات السابقة، فإن الحلقة الواحدة من برنامج «كوميديا» الذي بلغ موسمه الخامس، تنتج بـ 70 مليون سنتيم، علما أن عدد حلقات الموسم الواحد يبلغ 8 حلقات، مما يعني أن كلفة الإنتاج الموسمية لـ«كوميديا» تبلغ 560 مليون سنتيم.

وتحصل الممثلة لطيفة أحرار، عضو لجنة تحكيم «كوميديا»، على مبلغ 7 ملايين سنتيم، وهو نفس المقابل الذي حصلت عليه الفنانة أمينة رشيد في موسم سابق، علما أن الكوميدي عبد الخالق فهيد الذي التحق بالبرنامج هذا الموسم، يحصل على 6 ملايين سنتيم، فيما كانت الممثلة أمال الأطرش تتسلم 4 ملايين سنتيم مقابل دورها كعضو في لجنة التحكيم.

ولم يستمر الفنان محمد الخياري مع طاقم البرنامج، بسبب اختلافه مع ياسين زيزي حول مقابله المادي، الذي كان يتراوح بين 6 و7 ملايين سنتيم، ليقرر بعدها الانسحاب، تاركا مكانه لفهيد. أما مقدم ومنشط جل برامج شركة «رايا برود» (كوميديا وكوميديا شو وسهرة الأولى)، رشيد الإدريسي، فيحصل على مبلغ 4 ملايين سنتيم مقابل الحلقة الواحدة.

ياسين زيزي، الذي يصر على أن يكون ضمن لجنة تحكيم «كوميديا»، فقط لأنه منتج البرنامج، يستفيد بطريقة غير مباشرة من برنامج «لالة العروسة»، الذي تنتجه بشكل ظاهري شركة «بابليك إيفينت» لصاحبها عثمان بن عبد الجليل، حيث يشغل زيزي في «لالة العروسة» وبرنامج «القدم الذهبي» مهمة «مكلف بالإنتاج». وبالإضافة إلى برنامج «كوميديا» وما يجنيه من أرباح ضخمة، فإن شركة «رايا برود» تحصل على مبلغ 30 مليون سنتيم مقابل إنتاج الحلقة الواحدة من برنامج «كوميديا شو»، الذي يصور أيضا باستوديوهات عين الشق بالدار البيضاء. لكن الغريب في الأمر، بحسب مصادرنا، هو عدم قيام منتجي البرنامج بتخصيص تعويض مادي لخريجي «كوميديا»، الذين يشاركون في «كوميديا شو» وسهرة الأولى.

سهرة الأولى، التي تعرض على القناة الأولى مساء كل سبت، في وقت الذروة بالطبع، تنتجها شركة «رايا برود» أيضا مقابل 30 مليون سنتيم للحلقة الواحدة، علما أن طاقم البرنامج صور 16 حلقة، ستكلف 480 مليون سنتيم، سيتم عرضها نهاية كل أسبوع. وعلى غرار برنامج «كوميديا شو»، فإن شركة الإنتاج المذكورة لا تسلم أي مقابل مادي للفنانين المغمورين الذين يشاركون في السهرة، بداعي أن الظهور في البرنامج سيمنحهم الشهرة التي يحتاجون إليها. وعلمت «المساء» أن كلفة إنتاج برنامج «الشاف جواج» الذي عرض على القناة الأولى شهر رمضان المنصرم، بلغت 4 ملايين سنتيم، مما يعني أن زيزي ورمزي استفادا مقابل إنتاجهما البرنامج من 120 مليون سنتيم في 30 حلقة. هذا وأنتجت نفس الشركة في رمضان الماضي برنامج «شاشة شو»، الذي كان يعرض على القناة الأولى، دقائق بعد ساعة الإفطار.