المسرح الفرنسي يُتوج بأوسكار النسخة 17 من مهرجان مسرح الطفل

ناظور اليوم : خالد الوليد – نجيم برحدون 

فاز العرض المسرحي “Le prtit lutin/ العفريت الصغير ”  لفرقة     Badaboumtheatre القادمة من الديار الفرنسية بالجائزة الكبرى للدورة السابعة المهرجان من الربيعي الدولي لمسرح الطفل الذي نظمته حركة الطفولة الشعبية –فرع الناظور- خلال الفترة الممتدة من 05 إلى 09 أبريل2011 تحت شعار ” مسرح الطفل: إبداع وإمتاع” بالمركب الثقافي للناظور ,و شاركت فـيه فرق من فرنسا والمملكة العربية السعودية والعراق والبحرين وسلطنة عمان والمغـرب.

 وقد أعلنت لجنة تحكيم المهرجان المكونة من الأساتذة: نوال بنبراهيم ومصطفى رمضاني وسالم كويندي وسعيد المرسي وعبد الإلاه فؤاد من المغرب ودولاريس ليمون من إسبانيا وجوويل ريشيتا من فرنسا, عن النتائج الرسمية للمنافسة في حفل ختام المهرجان المنظم صباح يوم أمس الأحد 09 أبريل بقاعة العروض التابعة للمركب الثقافي بالناظور, وعرف تقديم عروض فنية لكل من فرقة الكروان للأنشودة التابع لحركة الطفولة و فرقة طاطا القادمة من أقصى جنوب الصحراء المغربية.

وعن باقي نتائج هذه المسابقة الدولية,فقد عادت جائزة أحسن تشخيص صنف ذكورا صغارا للطفل يوسف قربا عن دور “المخرج” في عرض “كلنا نمثل” لفرقة أقواس لمسرح الطفل- بركان- المغرب,فيما حازت الطفلة مختاري دعاء عن دور “سندباد” في عرض ” كلنا نمثل” لفرقة أقواس –بركان- المغرب عن جائزة أحسن تشخيص أنثوي صغار , وجاؤت جائزة أحسن تشخيص ذكوري كبار مناصفة بين مهند مختار في عرض” إسمي دجلة” لفرقة محترف بغداد المسرحي من العراق وياسين أبوالجدايل عن دور” الفرفور” في عرض”من سيربح السيميليون” للجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون من جدة بالسعودية , كما كانت جائزة – أحسن تشخيص إناث كبار مناصفة كذلك بين MARIANNE FONTAINE عن عرض le petit lutin لفرقة adaboumtheatre  و فائزة جاسم عن دور “دجلة” في عرض ” إسمي دجلة” لفرقة محترف بغداد المسرحي من العراق, في حين كانت جائزة السنوغرافيا مناصفة بين عرض” مملكة الأشرار” لفرقة مسرح ظفار المسرحية الأهلية من  سلطنة عمان وعرض” الأميرة والوحش” لفرقة الحال –الرباط من المغرب, وحازت مسرحية” الأميرة والوحش” لفرقة الحال عن جائزة الملاءمة الدرامية , و عرض مدينة الألوان لفرقة” البيادر” البحرين عن جائزة البحث , في حين كانت جائزة الإخراج من نصيب عرض” إسمي دجلة” لمحترف بغداد المسرحي ,أما جائزة الإنسجام الجماعي فقد عادت لعرض” كلنا نمثل” لفرقة أقواس لمسرح الطفل من بركان.

وقد نوه بهذه المناسبة بمجهودات حركة الطفولة الشعبية بالناظور المتواصلة في تطوير دورات المهرجان و بالتطور الذي عرفته هذه الدورة عبر التنظيم المحكم واختيار أجود العروض المسرحية المقدمة في هذه الدورة ,وكذا بالعمل التشاركي الذي تنخرط فيه الجمعية مع شركائها من القطاع العام والخاص,بالإضافة إلى التنويه بجودة العروض وتقاربها الفني مما جعل التمييز بينها أمرا غير يسير بالنسبة إلى لجنة التحكيم.