” المشاريع فوجدة والحملة فالعروي” .. هكذا عبر نشطاء عن استيائهم لاستهداف قيادات البام للناخبين

ناظورتوداي : متابعة

تعليقا على خبر إستقبال منزل السيد “ميمون العباسي” بالعروي لقيادات بامية بالجهة يتقدمها رئيس الجهة السيد “عبد النبي بعيوي” ورئيس حضرية الناظور “سليمان حوليش”،من أجل التحضير للحملات الانتخابية التي سيقودها العباسي بالعروي، أطلق نشطاء فايسبوك بالعروي “هاشتاع” غاضب حول مرامي الحزب في إستهداف ناخبين بالعروي والنواحي .

وأطلق رواد المارد الازرق هاشتاغ ” المشاريع فوجدة والنواحي والحملات فالعروي والضواحي ” تعبيرا عن استيائهم من السياسات التي ينهجها مجلس جهة الشرق الذي يرأسه البامي “عبد النبي بعيوي”، ازاء أهم الاقاليم بالجهة و”بوابة اروبا” عبر إقصائه من المشاريع المهمة والاستراتيجية وتركيزها بعاصمة الجهة، هذا الى جانب غياب أي استراتيجية حقيقية لتنمية اقليم الناظور الذي يعتبر “قاطرة التنمية” بالجهة حسب وصف رئيس الجهة في تصريح سابق .

هذا واعتبر، نشطاء جمعويون، خطط قيادات البام في إستهداف أصوات الناخبين من العروي عبر استقطاب أحد الوجوه السياسية بالمدينة، إستغلال لساكنة المنطقة التي لم تستفد من اية مشاريع تنموية بعد مرور سنة كاملة على تشكيل مجلس الجهة ، رغم ما يملكه من إختصاصات وإمكانيات كبيرة، تمكنه من نهج إستراتيجية كفيلة بتنمية مناطق الاقليم، مؤكدين في ذات السياق على أن أصوات إبناء العروي والنواحي لن تخرج عن محيطها وستمنح لاحد ابناء المدينة .

وكان رئيس جهة الشرق ورئيس بلدية الناظور قد إجتمعا رفقة أعضاء الحزب بمنزل السيد ميميون العباسي بالعروي، من أجل وضع الترتيبات النهائية قبل إنطلاق الحملات الانتخابية التي سيقودها العباسي بالعروي لدعم مرشح الحزب بالاقليم، وفسح الطريق أمامه لكسب أصوات إضافية من العروي والنواحي .