المصطفى العطار يدشن مرحلته الجديدة بـالتكتم على المعلومة و إقـصاء الإعلام المحلي

ناظورتوداي :
 
يـبدو أن عـامل الناظور الجديد السيد المصطفى العطار بـدأ أنشـطته على المستوى الإقليمي بـخطة تروم إقـصاء الإعلام المحلي من تغطية الأحداث الرسمية التي تشـرف على تنظيمها مصـالح الإدارة الترابية بـالإقليم ، وبـالتـالي حرمـان فـئة كـبيرة من المواطنين سـواء الـقاطنين بـربوع الـريف أو المتواجدين خـارج أرض الوطن بـديار المهجر ، والتي تعتبر الإعلام الإلـكتروني بـالمنطقة الـرابـط الوحيد بـينها و مـسقط رأسهـا .
 
عـمالة الناظور و عكـس السنة الحميدة التي نهجتها سـابقا خـلال ولاية السيد العاقل بنتهامي ، أضحت اليوم تـحاول قـدر الإمكـان عدم حـضور الصحافة إلى الأنشـطة الـرسمية ، وهو مـا حـصل يومه الإثنين 21 مـاي الجاري حيث نظم وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنـوش زيـارة إلى ميـناء الإقليم ومـرت في سـرية تـامة دون حـضور أي من النشطاء الإعلاميين بـالمنطقة أو بـاقي الهيئات المدنية المحلية .

وإستغرب العديد من الـفاعلين بإقليم الناظور سبب إدراج هذه الـزيارة الـرسمية ضـمن الزيـارات السرية ، مـا أثـار العديد من التخـوفـات سيمـا و أن الإقليم تعود تخطيط بـعض الجـهات لـتنقيل مشـاريع و أوراش كـبرى كـانت ستستفيد منها الـساكنة أهمها الـميناء المتوسطي .

وأورد ذات المتحدثون ، أن اخنوش لو كـانت زيـارته تندرج في إطـار منح مكتسبات جديدة لإقليم الناظور لـكان العامل قـد شدد على ضـرورة التواصل مع جـميع الجـهات و رجـال الصحافة ، لـكن وجود شـكوك حول هـذه الـزيارة الـرسمية دفعت بـالمسؤول الأول على الإدارة التـرابية يتحفظ على تعميم بـلاغ بخصوص مـا جرى .
 
وحـمل إعلاميون مـسؤولية ما وقع للسيد المصطفى العـطار ، مـؤكدين أن إستمراره في نهج ذات السـياسة سـيدفع العديدين إلى الإحتجاج ضـده ، خـاصة وأن التكتم على المعلومة يـتناقض و مضـامين الدستور الجديد الذي صـوت له المغاربة بـنعم .