المصطفى العطار يعود إلى الناظور بـسبب ” المخازنية “.

نـاظورتوداي : 

عاد عامل الإقليم المصطفى العطار إلى مقـر عمله بمدينة الناظور ، بعد غيـاب دام أزيد من أسبوع بسبب تعرضه لوعكة صحية ألمت به وأجبرته على التوجه صوب عاصمة المملكة لتلقي العلاجات الطبية الضرورية ، وقد دشن المصطفى العطـار مسلسل أنشطته الرسمية بعد إمتثاله للشفـاء ، بـإعطاء إنطلاقة عمل وحدات الحرس الترابي بجماعات العمالة . 

وأشـرف عامل الإقليم المصطفى العطار صباح أمس الثلاثـاء 20 يناير الجاري ، على عملية إعطاء الإنطلاقة الرسمية لعمل فرق الحرس الترابي التي تم إحداثها على صعيد العمالة . 

وتم بهذه المناسبة التي حضرها مسؤولو المؤسسات العسكرية بالإقليم وعدد من رؤوساء المصالح الأمنية و القياد والباشوات ، تقديم أفراد هذه الوحدة المكونة من عناصر القوات المساعدة ، والتي تم إحداثها في إطار المخطط الخماسي 2008-2012 ، وضمن عملية إعادة هيلكة الموارد البشرية وتفعيل مبدأ المقاربة الامنية . 

وتم تمكين  هذه الوحدات من الحرس الترابي التي تم توزيعها على المقاطعات الـ7 بمدينة الناظور و الجماعات الـ 23 المشكلة للإقليم ، بمختلف الوسائل اللوجستيكية الضرورية خاصة وسائل النقل وأجهزة الإتصال وذلك بهدف ممارسة عملها في ظروف جيدة . 

وستعمل هذه الفرق التي تتكون كل واحدة منها من ستة عناصر ، على تعزيز سياسة المقاربة الأمنية وتقديم المساعدة لرؤساء الملحقات الإدارية في مجال محاربة الفوضى والجريمة على مستوى نفوذها . 

يشار إلى أن هذه الوحدة، التي يصب عملها في إطار دعم رجال السلطة المحلية للقيام بمهام المحافظة على النظام والأمن العموميين وتعزيز شرطة القرب والوقاية، سبق أن خضعت لتداريب خاصة لتمكين كل عناصرها من القيام بالمهام المنوطة بهم على أحسن وجه.