المصـالح الامنية بـالناظور تنفي خبـر إعتقـال أشخاص كانوا يتربصون بالملك محمد السادس

نـاظورتوداي : 
 
أكـد مصـدر مسؤول بـالمنطقة الإقليمية للأمن الوطني بـالناظور ، في تصـريح لـ ” ناظورتوداي ” ، أن ما تم الترويج له من طرف مواقع إلكترونية محلية ووطنية ، بخصوص توقيف 15 مواطنا كـانوا يتربصون بالموكب الملكي خلال تواجد عاهل البلاد بالإقليم ، بعد العثور على رسـائل كـانت بحوزتهم تتضمن عبـارات إستعطافية لمحمد السـادس ، قـصد الحـصول على إمتيازات مادية أو معنوية . 
 
وأوضح ذات المصدر ، أن جميع المواقع التي نـقلت الخبـر ، تعاملت مع الخبر المذكور بعيدا عن المهنية و إعتمدت فيه صورا من الأرشيف و معطيـات عارية من الصحة وإشاعات تم الترويج لـها في مقاهي المدينة من طـرف مجهوليـن يحبون الخوض في الميـاه العكرة .
 
من جهة أخرى ، ذكر مصـدر أخر ، بـأن المتربصين بالموكب الملكي و هي الفـئة الحاملة لرسـائل إستعطاف غـالبا ما يتم منحها للملك محمد السادس مقـابل طـلب مـساعدات مـادية أبـرزها مأذونيات النقـل ” كريمات ”  ، إختفوا بـشكل ملفت خلال الزيارة الملكية الأخيـرة لإقليم الناظور، على غـرار السنوات الماضية ، وأكد أن المتابعات القضـائية في حق مجموعة من المواطنين الذين ضبطت بحوزتهم ” رسائل ” في المواسم الماضية كـانت السبب في التراجع عن هذه السلوكات التي تشجع على إستمرار إقتصاد الريع بالمملكة .
 
وكانت مواقع إلكترونية محلية ووطنية ، ضمنها ” ناظورسيتي ” و ” أريفينو ” و ” كود ” ، قـد نقلت خبر إقدام الشرطة القضائية بالناظور ، على إعتقـال أزيد من 15 شخص كانوا يتربصون بالملك محمد السادس في الشوارع التي كان يمر منها الموكب الملكي .
 
وحسب ذات المواقع التي أوردت أن المعتقلين ” الوهميين ” سيتم إحالتهم على العدالة ، ذكرت أن  الموقوفين هم من الشباب والنسـاء ، و ضبطوا جميعا يوم الجمعة و السبت حين أعطى الملك إنطلاقة أشغال بنـاء الحي الجامعي بسلوان ، و إطلاعه على تصميم التهيئة الخاصة بمنطقة مارتشيكا ، وهي المعطيـات التي  نفاها أمنيون إلتقت بهم ” ناظورتوداي ” .