المعطلون يـطردون طـارق يحيى من مـقر بلديته بالناظور

نـاظورتوداي : م . ع
 
لـم يستسغ رئيس مجلس الجماعة الحضرية بالناظور ، السيد طارق يحيى الشكل الاحتجاجي الذي نظمه الفرع المحلي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المحلية ، داخل بناية البلدية بعد زوال يومه الاثنين 20 فبراير الجاري ، بتزامن مع الدورة العادية لهذا الشهر ، ما جلعه ينصرف في صـمت إثر فشله في عقد إجتماعه الذي تغيب عن موعده أغلبية الأعضاء .
 
وقد تمكن معطلو الناظور من إقتحام بناية بلدية الناظور ، ساعة قبل موعد الدورة ، وإعتصموا داخل مرافقها إلى غاية مغرب الاثنين ، مما فرض على طارق يحيى تأجيل الاجتماع الذي كان من المقرر أن تناقش فيه باقي مكونات المجلس المسير مجموعة من النقاط أبرزهغ  إقتراح إطلاق ” 20 فبراير ” على ساحة عمومية وسط المدينة .
 
ووصف مهتمون الخطوة التي أقدم عليها معطلو الناظور ، بمثابة صفعة موجهة لرئيس المجلس البلدي ، الذي أراد حسب تصريحات ذات المتحدثين الى ” ناظورتوداي ” ، الركوب على حراك الشباب لشراء عطف المواطنين ، وبالتالي الرفع من أسهمه الانتخابية التي توارت بعد فشله الذريع في تدبير الشأن المحلي .
 
ومن جهة أخرى ، و تعقيبا على إدراج طارق يحيى لـنقطة إطلاق ” 20 فبراير ” على ساحة عمومية بالناظور ، قال مواطنون لـ ” ناظورتوداي ” ، بأن الأسماء و الألقاب لا تعد من الاولويات ، بقدر ما يجب على رأس المجلس البلدي النزول الى مختلف الشرائح للنظر في المشاكل التي يعانون منها بـسبب إختلالات التدبير .
 
ويؤكد منتمون لـحركة 20 فبراير ، بأن طارق يحيى ليس غرضه الدفاع عن هذا التكتل الشبابي ، بقدر ما يسعى الى إقحامه في الصراع مع خصومه السياسيين بالمنطقة ، وكذا إستغلال هذا الاسم لابتزاز السلطات وبالتالي قضاء مآربه الضيقة .