المعطلون ينعتون أبرشان بـ ” المجرم ” والاخير يـرد ” أنتم فوضويون “

ناظورتوداي : 

هـرول معطلون صوب العضو في الغرفة البرلمانية الاولى عن إقليم الناظور ، ونعتوه بـ ” المجرم ” و ” الجـاهل ” و برلماني ” المخزن ” ، فكـان رد الأخير بوصف من تهجموا عليه بـ ” الفوضوين ” طالبا منهم التحلي بأخلاق الإحتجاج الـسلمي والحضاري عـوض تخريب المملتكات العامة .
 
اللقطة التي وثقتها كاميرا ” ناظورتوداي ” بـالصوت والصورة ، تمت عقب إقتحام المعطلين للمركز الجهوي للاستثمار ، حـيث أقدم بعضهم بعد تعنيفهم من طرف القوات العمومية ، علـى قصد البرلماني محمد أبركان ، الذي كـان داخل سيارته قبالة البناية التي كـانوا ينوون الاعتصام بمرافقها، ونعتوه بـ ” المجرم ” كونه لـم يتدخل للتضامن معهم و حـماية سلامتهم ، بإعتباره واحدا من ممثـلي ساكنة إقليم الناظور بقبة البرلمان .
 
وعـقب أبرشان على الألفاظ التي جوبه بها من لدن معطلين ، بمطالبتهم الدخول معه في حوار و إيداع ملفاتهم من أجل تدارسها ، عوض تخريب الممتلكات العمومية ، مضيفا ” أنتم مجرد فوضويون وهذا سلوك لا يمكن لبرلمانيي أن يـدعمه ” .

ومن جهة أخرى فقد صرح أبرشان لـ ” ناظورتوداي ” و شدد على تشبث السلطات بـقرار منع الجهات التي تسعى الى تعطيل مصالح المواطنين بالادارات العمومية ، مؤكدا أنه ليس ضد منح فرص الشغل للعاطلين ، لـكن لـن يضطر للدفاع عن من يـستغل هامش الحريات بالمغرب للقيام بخطوات تـؤثر على المكتسبات التي يضمنها الدستور الجديد .
 
وكـان معطلو الناظور ، قد قد تـعرضوا للتعنيف من طرف القوات الامنية والعمومية ، إثر إقتحامهم صباح الاربعاء 1 مارس للمركز الجهوي للاستثمار الـكائن قرب عمالة الإقليم ، حيث تضرر حسب الفرع المحلي للجمعية الوطنية لحاملي الشهادات ، ما يـقارب الـ 50 فردا ، أصيبوا بجروح متفاوتة نقلوا على إثرها صوب المستشفى .