المغاربة المرحلين من تركيـا كانوا يرغبون في الهجرة ولا علاقة لهم بالإرهاب -بلاغ-

ناظورتوداي:

نفت مصالح الأمن الوطني “بشكل قاطع” جميع المزاعم والادعاءات التي تم الترويج لها بشأن ترحيل مواطنين مغاربة من طرف السلطات التركية يومي 5 و6 نونبر الجاري .

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم الثلاثاء ، أن بعض وسائل الإعلام ، خاصة الأجنبية ” نشرت معلومات خاطئة مفادها أن المواطنين المغاربة الذين تم ترحيلهم يومي 5 و 6 نونبر الجاري من طرف السلطات التركية كانوا يحملون أفكارا جهادية ويرغبون في الالتحاق بمعسكرات القتال التابعة لتنظيمات إرهابية”.

وأضاف البلاغ أنه تصويبا لهذه الأخبار ” الزائفة ، والمغالطات العارية من الصحة ” ، فإن مصالح الأمن الوطني تؤكد أن الأبحاث والتحريات المنجزة مع الأشخاص الذين تم ترحيلهم من تركيا على مرحلتين ، والبالغ عددهم أربعين شخصا ، أوضحت أن الأمر يتعلق بمرشحين للهجرة غير المشروعة ، كانوا يرغبون في التسلل إلى أوروبا مرورا بالأراضي التركية .