المغرب يسحب سفيره بسوريا احتجاجا على الهجوم على سفارته

ناظورتوداي : و م ع 

أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الطيب الفاسي الفهري، الأربعاء 16 نونير بطنجة، أن المغرب قرر استدعاء سفيره في سورية على إثر الهجوم الذي تعرضت له سفارة المملكة بدمشق من طرف متظاهرين سوريين.
 
وأكد الفاسي الفهري، في افتتاح أشغال منتدى ميدايز 2011، أن ” صاحب الجلالة الملك محمد السادس قرر اليوم الأربعاء استدعاء سفير المغرب في سورية إثر الهجوم على سفارة المملكة بدمشق من طرف متظاهرين سوريين “.
 
وقال “لقد استمعنا الى اعتذارات أمس وأول أمس لكن الأمر تكرر، بل اتخذ مدى أوسع حيث مس بسلامة السفارة وبالمعاهدات الدولية، على يد متظاهرين اقتحموا مبنى السفارة بدمشق”.
 
وذكر الفاسي الفهري بأن الأيام الأخيرة سجلت مظاهرات غير مقبولة وغير عفوية بل مبرمجة، وأن العديد من المتظاهرين هاجموا التمثيليات الدبلوماسية لبلدان أوروبية وأمريكية وعربية.
 
وكان المغرب قد أدان بشدةمهاجمة سفارة المملكة بدمشق، وكذا تمثيليات ديبلوماسية أخرى عربية وأجنبية.
 
كما قال الفاسي الفهري ، في ندوة صحفية في ختام أشغال الدورة الرابعة لمنتدى التعاون العربي- التركي، ” باسم حكومة جلالة الملك، ندين بشدة الهجمات التي استهدفت العديد من التمثيليات الديبلوماسية العربية بسورية وخاصة سفارتي المغرب وتركيا”.