المغرب يعلن اعترافه بالمجلس الإنتقالي الليبي ووزير الخارجية يحل ببنغازي يوم غد الثلاثاء

ناظور اليوم : 

أكدت المملكة المغربية اليوم الإثنين اعترافها بالمجلس الوطني الانتقالي كممثل شرعي ووحيد للشعب الليبي.
 
وقال وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد الطيب الفاسي الفهري، في تصريح للقناتين الأولى والثانية ، إن المملكة المغربية "تؤكد اليوم اعترافها بالمجلس الوطني الانتقالي كممثل شرعي ووحيد للشعب الليبي الحامل لتطلعاته نحو مستقبل أفضل مبني على الإنصاف والعدالة والديمقراطية ودولة الحق". 
 
 بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، سيتوجه وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد الطيب الفاسي الفهري، غدا الثلاثاء، إلى بنغازي حاملا رسالة من جلالة الملك إلى رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي.
 
وأوضح بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، اليوم الاثنين، أن الرسالة الملكية تتعلق بالتطورات الهامة المسجلة على الساحة الليبية والدور الحاسم الذي اضطلع به المجلس الوطني الانتقالي في هذه الصفحة الجديدة من تاريخ هذا البلد من أجل تحقيق التطلعات المشروعة للشعب الليبي الشقيق في الديمقراطية والحرية والتقدم.
 
وفي موضوع ذو علاقة ، انضمت البعثة الدبلوماسية الليبية بكل من الرباط و طنجة إلى الثوار الليبيين و أعلنت دعمها لهم في ضل التطورات الأخيرة التي شهدتها الثورة الليبية ، كما قام المغرب بإرسال مجموعة من المساعدات الطبية و المادية .

بتصرف عن و م ع